معظم المصابيح الموفرة للطاقة تحوي الزئبق السام المسبب لمشاكل في التنفس هل توجد علاقة بين كثافة استعمال الهواتف الخلوية وسرطان الغدد اللعابية؟ العولمة: تدمير السيادة على غذاء دول "الجنوب" وإغراقها في مستنقع المجاعة مساهمة "الإعلام الجديد" في خلق ثقافة بيئية تغير المناخ عامل جديد مؤثر على الأمن الغذائي... والعلة باقية في نظام السوق أسعار السلع الغذائية قنبلة موقوتة ارتفاع أسعار الوقود يدفع إلى اقتناء سيارات صغيرة 109 مليارات دولار الكلفة الاقتصادية للكوارث الطبيعية لعام 2010 دراسة: خطط الأمم المتحدة للمناخ لا يمكنها إنقاذ الغابات الإعلاميون البيئيون الصغار: براعم خضراء في مدينة المهد كيف نواجه ملوثات الهواء المنتشرة داخل منازلنا؟ ما هي العمارة الخضراء؟ انحو سن قانون خاص بالهواء النقي أدوات شرط الوعي البيئي تغذية الشباب والمسنين الصحية والمتوازنة قصص بيئية قصيرة المؤتمر الدولي الأول للزيتون في فلسطين فيلم معالجة النفايات الصلبة في طوكيو جائزة أفضل مبادرة بيئية أكلات موسمية شعبية من الزيت الفلسطيني زهرة من ارض بلادي \ عرف الديك (ناب الجمل) مواعيد الزراعة البيرة شذرات بيئية وتنموية  زياد عزت: عدسة خضراء وأرض مُلونة حماية البيئة في اتفاقيات منظمة التجارة العالمية
 

كيف ستواجه إسرائيل كارثة نووية محتملة في الوقت الذي عجزت عن التصدي لحريق الكرمل بقواها الذاتية؟
"الحركات البيئية" الإسرائيلية تتستر على المخزون النووي الحربي المرعب لإسرائيل
المجموعات الإسرائيلية "الخضراء": "احتجاج" مصطنع  ضد المفاعلات الذرية

جورج كرزم
خاص بآفاق البيئة والتنمية

يثير التحرك الإسرائيلي الرسمي لإنشاء مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء، تحركا مضادا لما يسمى الحركات البيئية في إسرائيل؛ وذلك بالرغم من أن غازات الدفيئة المنبعثة من تلك المشاريع تكاد تقترب من الصفر.  كما أن تلويح "الحركات البيئية" الإسرائيلية بالمعايير الخضراء الأوروبية قد لا يصمد، وبخاصة أن الكهرباء المولدة من الطاقة النووية، تنتشر وبقوة في الكثير من الدول الأوروبية، كما هو الحال في فرنسا وبلجيكا وبريطانيا وغيرها.  وفي المقابل، يصمت "الخضر" الإسرائيليون صمت القبور على الترسانة النووية العسكرية الإسرائيلية الضخمة.   

 

خليل التفكجي: القطار جزء من مخطط القدس 2020
القطار الخفيف المخترق قلب القدس... ظاهره مدني-بيئي باطنه استيطاني تهويدي
اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل: نركز جهودنا على دفع دول العالم  لمقاطعة الشركتين الفرنسيتين المساهمتين في مشروع الاستيطان في القدس

تقرير: . ر . ع
خاص بآفاق البيئة والتنمية

"اعتقد أن هذا المشروع (السكك الحديدية) ينبغي أن يتم على أية حال، إن أي شيء يمكن القيام به لتعزيز البناء في القدس وتقويتها وتوسيعها، بحيث يضمن استمرارها إلى الأبد كعاصمة الشعب اليهودي والعاصمة الموحدة لدولة إسرائيل، ينبغي أن ينفذ ".

ارائيل شارون،  آب 2005 ، خلال افتتاح مشروع السكة الحديدية في القدس.

 

أعوام عديدة مضت منذ النكسة، وبلدية الاحتلال الإسرائيلي تبرع كعادتها في عمليات تغيير معالم المدينة وفرض الحقائق على الأرض، ففي بداية عام 2005 بدأت قوات الاحتلال بأعمال الحفريات والبنى التحتية لخط القطار الأول على الشارع الرئيسي في شعفاط، بحيث يمتد من منتصف شعفاط شمال مدينة القدس إلى جنوب بيت حنينا، وكذلك على طول الشارع المؤدي إلى البلدة القديمة بالقرب من باب العامود، بحيث سيعمل الخط الأول على وصل مستوطنة بسجات زئيف والنبي يعقوب إلى الشمال من مدينة القدس،  ويتضمن إقامة 20 محطة، بحيث سيخدم 100 ألف مستوطن بشكل يومي.

 

 

مرض سببه إهمال البيئة وغياب الوعي
"التسمم بالرصاص" في قطاع غزة ضحاياه من الصغار والكبار
نعيم:  فحص الغزيين صعب في ظل الوضع الراهن
أبو ندى: نفتقر إلى "جهاز قياس" الرصاص في الدم

سمر شاهين / غزة
خاص بآفاق البيئة والتنمية

يؤكد عدد من المختصين في قطاع غزة على وجود العديد من حالات التسمم بالرصاص، بسبب التعرض فترات طويلة لمصادر التلوث من تلك المادة، وخاصة من الذين يقومون باستعمالها أو تداولها، إضافة لعدم توفر جهاز لقياس الرصاص في الدم، ما يشكل عائقاً أمام اكتشاف المرض مبكرا. وقد لفت بعض المختصين في أحاديث منفصلة لـ"آفاق للبيئة والتنمية"، أن هذا المرض ينتشر في المناطق التي تتواجد فيها ورش إعادة تصنيع البطاريات ومحطات الوقود، ويصاب بها الأطفال بالدرجة الأولى وذلك لضعف مناعتهم إضافة إلى العاملين داخل هذه الورش أو المحيطين بها.

 

مؤتمر مائي إسرائيلي-إيطالي في "مركز بيرس للسلام" شارك فيه فلسطينيون
ماذا يكمن خلف "الحماسة" الإسرائيلية لحث الفلسطينيين على معالجة مياههم العادمة؟

ج. ك.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

نظمت، مؤخرا، البعثة التجارية الإيطالية في إسرائيل، بالتعاون مع "معهد عربة" الإسرائيلي، مؤتمرا دوليا في "مركز بيرس للسلام"، بهدف دراسة إمكانية إدارة وتطوير الموارد المائية في إسرائيل وفي مناطق الحكم الذاتي الفلسطيني. وشارك في المؤتمر "خبراء" إيطاليون وإسرائيليون وفلسطينيون؛ برز بينهم "ألردو فورلاني" مؤسس شركة الاستثمارات الإيطالية INNOVA. وقال الأخير بأنه وخبراء آخرين بصدد دراسة التقنيات المتاحة، بهدف عرضها على مستثمرين دوليين ليستثمروا في المشاريع المائية الإسرائيلية. ويعتبر المؤتمر، بحسب منظميه، "حجر الزاوية لتطوير برنامج تأهيلي لبضع سنين يهدف إلى الدفع قدما بمشاريع تكنولوجية دولية مشتركة لإدارة ومعالجة الموارد المائية القليلة في المنطقة".

 

عين على البيئة: مجلة بيئية يطلقها تلفزيون وطن بالتعاون مع مركز العمل التنموي /معا

للمشاهدة اضغط هنا

 

تعاني الاستيطان والحفريات والأنفاق
سلوان...من رابية خضراء إلى مكرهة صحية مهددة بالزوال

. ر . ع
خاص بآفاق البيئة والتنمية

من روابي خضراء تمتع الناظر وتأخذه تأملاً لفضاءات من الهدوء والسكينة، ومن استراحة وديعة تحت ظل زيتونة تنساب عبرها خيوط من الشمس تتقاطع مع هدير عين سلوان العذبة. كانت سلوان الأمس، لوحة طبيعية آسرة تتكامل مع أيقونة التاريخ والجمال "القدس" أو مملكة السماء التي لطالما أغرت الغزاة والمحتلين. ولكن اليوم ونتيجة لأكثر من أربعين سنة، تشوهت الصورة بشكل دراماتيكي، فسلوان اليوم أسوأ من مخيم، تمزقها البؤر الاستيطانية والحفريات والأنفاق الإسرائيلية. فأضحت كآبةً للناظر وشاهداً على قبح الاحتلال.

 

من أجل توسيع أحد الشوارع الفرعية في المدينة
بلدية الخليل تقطع أشجاراً تزيد أعمارها عن مائة عام

ثائر فقوسة
خاص بآفاق البيئة والتنمية

كان المار من شارع "طلعة العماره" وسط مدينة الخليل، يشعر انه يسير وسط غابة خضراء، حيث تصطف نحو 40 شجرة صنوبر يزيد عمرها عن مئة عام بانتظام على جانبي الطريق، بحيث تتعانق أغصانها بتناسق جميل صانعة مظلة طبيعية تكسو الشارع. حتى انه كان يعرف بشارع الأشجار. ولكن هذه اللوحة البيئية الجميلة سرعان ما تلاشت عندما أقدمت بلدية الخليل على قطعها بحجة توسيع الشارع .  

 

وادي القلط:  آية من السحر الطبيعي لا يتمتع برؤيته الكثيرون

. ر . ع
خاص بآفاق البيئة والتنمية

ضمن جولة استطلاعية امتدت لأكثر من أربع ساعات كاملة في وديان جبال أريحا، بإشراف هاوي تلك الرحلات ومدير مركز التعليم المستمر في رام الله "مروان ترزي"، عاشت ست من المشاركات المقدسيات مغامرة فريدة بين خفايا الطبيعة الساحرة، التي لا يراها إلا من تأخذه قدماه لقاع جبال أريحا القاحلة في معظمها إلا الوديان، فلولا مجاري المياه العذبة المحاطة بالقصب، لخلت المنطقة من كل شيء حي.

 

الاستخدام العشوائي للمبيدات الزراعية في الأغوار ينذر بكوارث حقيقية

رائد جمال موقدي
خاص بآفاق البيئة والتنمية

تعاني منطقة الأغوار الفلسطينية التي تشكل مساحتها ما يقارب ثلث مساحة الضفة الغربية من انتشار الاستخدام المفرط للمبيدات الحشرية الخاصة في مكافحة الآفات الطبيعية للزراعات الحقلية، والتي تستخدم من قبل المزارعين بشكل غير منظم بغض النظر عن مصدرها سواء أكانت مرخصة أو حتى محرمة دوليا.

 

منذ أكثر من سبع سنوات في الخليل
2,5 طن مبيدات زراعية منتهية الصلاحية تتكدس بانتظار الإتلاف

ث. ف.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

شهدت محافظة الخليل خلال السنوات السبع الأخيرة، عملية تفتيش لضبطٌ كميات كبيرة من المبيدات الزراعية منتهية الصلاحية والتي تباع من قبل تجار المبيدات، حيث تم تخزينها في مستودعات تابعة لوزارة الزراعة من أجل إتلافها، ولكن حتى هذه اللحظة، لم تتوصل الجهات المختصة إلى طريقة مناسبة للتخلص منها، ما يشكل خطراً بيئياً يماثل أضرار استخدامها، فلماذا الانتظار؟ 

 

باستثناء رام الله والبيرة:
الضفة الغربية تفتقر لمحطات معالجة المياه العادمة
مخلفات البناء تنتشر في جوانب الطرق والأراضي المفتوحة


خاص بآفاق البيئة والتنمية

باستثناء رام الله والبيرة، لا يوجد في الضفة الغربية أية معاملة خاصة للحمأة، لأنه لا توجد أصلا محطات لمعالجة المياه العادمة، وبالتالي لا توجد حمأة. وينسحب هذا الأمر على جنين، طولكرم، نابلس، بيتونيا، أريحا، طوباس، بيت لحم والخليل. وفي بيت لحم، تحديدا، تجمع المياه العادمة في بعض التجمعات السكنية بواسطة شبكة الصرف الصحي، وتضخ إلى وادي النار، ومن ثم تعالج وتستغل من قبل إسرائيل.

 

مصانع الكيماويات  في حيفا قد تتسبب في كارثة كبيرة تؤدي إلى مقتل عشرات الآلاف
قصف المنطقة الصناعية في حيفا قد يؤدي إلى إصابة نحو مئة ألف شخص

 ج. ك.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

لو قصف أحد مصانع المواد الكيميائية في إسرائيل، أو حدث فيه خلل فني خطير، وبخاصة في المنطقة الصناعية بحيفا (خليج حيفا)؛ فقد تكون النتيجة مقتل عشرات الآلاف. هذا ما تؤكده السيناريوهات المطروحة في التقارير المهنية الإسرائيلية التي عالجت المواد الكيميائية الخطرة في إسرائيل، والكارثة المحتملة في حال حدوث زلزال أو حريق أو خلل فني أو قصف صاروخي لأحد منشآت تخزين المواد السامة المحاذية للمراكز السكانية. وتماما كما العجز الفاضح الذي تجلى لدى مواجهة إسرائيل لحريق غابات الكرمل؛ فمن المتوقع أن تفشل السلطات الإسرائيلية المعنية أيضا في حال حدوث كارثة كيميائية كبيرة.

 

إنتاج الكهرباء في إسرائيل يولد 60% من إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون
إسرائيل تملك أكبر البصمات الكربونية في العالم


خاص بآفاق البيئة والتنمية

بينت معطيات وزارة البيئة الإسرائيلية أن قطاع الكهرباء في إسرائيل يشكل أكبر مصدر لتلويث الهواء؛ وذلك بسبب انبعاث الملوثات الناتجة من حرق الوقود اللازم لإنتاج الكهرباء. وتساهم محطات توليد الطاقة الكهربائية الإسرائيلية في انبعاث 65% من إجمالي أكاسيد الكبريت المنبعثة سنويا في إسرائيل. كما أن حصتها في انبعاث أكاسيد النيتروجين 45%، والجسيمات 38%، وثاني أكسيد الكربون 60%. .

 

المحاصيل الكمالية وعواقبها البيئية والصحية
اختصاصيون وخبراء يحذرون من خطورة اعتماد قطاع غزة على زراعة المحاصيل المستنزفة للمياه داعين إلى إخضاعها لدراسات معمقة

 

 

ماجدة البلبيسي وسمر شاهين
خاص بآفاق البيئة والتنمية

حذر اختصاصيون بيئيون وخبراء من خطورة الاعتماد المتواصل على المحاصيل المستنزفة للمياه مثل الفراولة وزهرة القرنفل موصين بإدخال محاصيل جديدة للتصدير غير مستنزفة للمياه لحماية مصادر المياه والحد من هدرها، وإخضاع المحاصيل التصديرية لنظام دراسة معمقة، والبحث عن محاصيل تصديرية جديدة قليلة الاحتياجات المائية، إضافة إلى تبني طرق وأساليب الزراعة الحديثة.
ودعوا إلى تبني إستراتيجية موحدة من قبل وزارة الزراعة بالتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة لوقف الهدر في مصادر المياه في ظل الأزمة الحادة التي يعاني منها القطاع، مع ضرورة السعي لإيجاد مصادر بديلة ومعالجة مياه الصرف الصحي، وتغيير نمط الزراعة.

 

مجلة افاق البيئة و التنمية
دعوة للمساهمة في مجلة آفاق البيئة والتنمية

يتوجه مركز العمل التنموي / معاً إلى جميع المهتمين بقضايا البيئة والتنمية، أفرادا ومؤسسات، أطفالا وأندية بيئية، للمساهمة في الكتابة لهذه المجلة، حول ملف العدد القادم (العولمة...التدهور البيئي...والتغير المناخي.) أو في الزوايا الثابتة (منبر البيئة والتنمية، أخبار البيئة والتنمية، أريد حلا، الراصد البيئي، أصدقاء البيئة، إصدارات بيئية – تنموية، قراءة في كتاب، مبادرات بيئية، تراثيات بيئية، سp,ياحة بيئية وأثرية، البيئة والتنمية في صور، ورسائل القراء).  ترسل المواد إلى العنوان المذكور أسفل هذه الصفحة.  الحد الزمني الأقصى لإرسال المادة 22 نيسان 2010..
 

  نلفت انتباه قرائنا الأعزاء إلى أنه بإمكان أي كان إعادة نشر أي نص ورد في هذه المجلة، أو الاستشهاد بأي جزء من المجلة أو نسخه أو إرساله لآخرين، شريطة الالتزام بذكر المصدر .

 

توصيــة
هذا الموقع صديق للبيئة ويشجع تقليص إنتاج النفايات، لذا يرجى التفكير قبل طباعة أي من مواد هذه المجلة
 

 الآراء الواردة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية" تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مركز معا أو المؤسسة الداعمة.

 

 
 
الصفحة الرئيسية | ارشيف المجلة | افاق البيئة والتنمية