مجلة الكترونية شهرية تصدر عن مركز العمل التنموي / معا
تشرين أول 2012 العدد-48
التنصل من الالتزامات المناخية شذرات بيئية وتنموية تطبيق إجراءات ملزمة لترشيد استهلاك الطاقة في دول الاتحاد الأوروبي تعاظم إنتاج الغاز يهدد الحملات العالمية لمواجهة التغير المناخي جمع وحفظ المياه في آبار الجمع الزيتون ونساء فلسطين: الزيت والدمع ومحاربة الفقر.. البيئة في قصص سميرة عزام زهرة من أرض بلادي: القريص (شعر العجوز) عين جدي (تل الجرن)
Untitled Document

تنويه : لمشاهدة الشريط على متصفح انترنت إكسبلورر الرجاء الضغط على زر Compatibility آخر شريط العنوان

 

القيادة الإسرائيلية أشبعت الإسرائيليين ثرثرة عن المفاعلات النووية الإيرانية ولكنها تعجز عن حمايتهم من التهديد الكيميائي الجاثم بمحاذاة منازلهم
12 ألف طن من غاز الأمونيا المميت في حيفا قد ينفجر في أي لحظة بسبب قصف صاروخي والنتيجة 17 ألف قتيل و77 ألف إصابة
الصواريخ التي قد تقصف المنشآت الكيميائية ستتحول عمليا إلى حرب كيميائية

جورج كرزم
خاص بآفاق البيئة والتنمية

تقع أرواح مئات آلاف الإسرائيليين في حيفا والمستعمرات المحيطة بها، تحت تهديد ملموس وفوري، بسبب نحو 12 ألف طن من غاز الأمونيا السام والمميت، والمعرض للانتشار والانفجار في أي لحظة، بسبب قصف صاروخي، أو هجوم عسكري، أو كارثة صناعية أو هزة أرضية.  هذا ما كشفه تحقيق أجرته صحيفة "معاريف" الإسرائيلية في آب الماضي؛ حيث أكد التحقيق بأن أعدادا كبيرة من الإسرائيليين في شمال فلسطين معرضون لأحد أكبر التهديدات على حياتهم.

 

مرسم شمس ارض
مشروع شبابي ابداعي يصمم قطعَ الأثاث من مخلفات البيئة

حاورتهم: ربى عنبتاوي
خاص بآفاق البيئة والتنمية

مكتب وورشة صغيرة في احدى عمارات رام الله، جمعت اربعة شباب دانا، لينا، رامي وغيث، التقوا سوياً لتحقيق رغبة بأن يكونوا منتجين بأقل قدر ممكن من الاستهلاك محولين الخرداوات -من معادن وخشب وبلاستيك- التي تلوث وترهق البيئة الى كرسي وأريكة وطاولة وسرير وإصيص. ينعشون افكار من حولهم بإمكانية الابداع ولو بأبسط الأشياء.

 

سلسلة ندوات تهدف لفتح نقاشات مهنية ومؤثرة لمختلف القضايا البيئية

مجلة بيئية يطلقها تلفزيون وطن بالتعاون مع مركز العمل التنموي /معا

 
 

 أبخرة وقود السيارات تحوي مواد سامة بعضها مسرطن
آلاف أطنان أبخرة الوقود السامة تنبعث سنويا إلى الهواء من منشآت الوقود في الضفة وغزة
المطلوب فرض تركيب أنظمة لمعالجة الأبخرة السامة في محطات الوقود

ج. ك.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

لماذا تخلو محطات الوقود الفلسطينية من الأنظمة الخاصة بمعالجة أبخرة الوقود، بهدف تقليص الكميات المنبعثة أثناء تعبئة خزانات الوقود في المركبات؟  وذلك بالرغم من أن دولاً عدة مثل الولايات المتحدة الأميركية ومعظم الدول الأوروبية، فرضت، منذ سنين طويلة، وضع مثل هذه الأنظمة في محطات الوقود؛ بل إن تراخيص عمل المحطات تلزم وضع أنظمة لمعالجة الأبخرة.

 

بسبب غياب البنية التحتية المناسبة في الخليل
"الزيوت المعدنية" تدمر البيئة وتنشر الأمراض بين السكان

ثائر فقوسة
خاص بآفاق البيئة والتنمية

 بفعلها تختفي ألوان الطبيعة، ويبقى اللون الأسود هو الظاهر في اللوحة القاتمة التي ترسمها مصانع الزيوت المعدنية ومحطات غسل وتبديل زيوت السيارات، لما ينتج عنها من مخلفات سائلة  تلوث كل ما اتت عليه من تربة او مياه فتعود بالضرر على الإنسان والبيئة المحيطة بها، ولا يكفي  لتدمير البيئة في الخليل وجود أكثر من مائة مغسلة ومشحمة للسيارات،

 

في أريحا
أول مشروع فلسطيني رسمي يستغل قرص الشمس لتوليد الكهرباء
  سلطة الطاقة: هذا المشروع هو الخطوة الأولى من مشوار الألف ميل

ربى عنبتاوي
خاص بآفاق البيئة والتنمية

على رقعة أرض سهلية حارة في مدينة أريحا، تصطف مجموعة من الألواح الزجاجية بخطوط أفقية متوازية، تعمل على تخزين ما تهبه الطبيعة من شمس تُعدّ حرارتها الأشد مقارنة بباقي أجزاء الضفة الغربية، فتحولها الى كهرباء، دون أي تلويث للبيئة او استنزاف للطاقة غير المتجددة كالوقود.

 
 

أكثر من 80% من الكيماويات في الأسواق لم تفحص للتأكد من احتمال تسببها بأمراض خطيرة
آفاق البيئة والتنمية تكشف:  ارتفاع مستوى الكيماويات السامة في الجسم يضعف جهاز المناعة ويزيد نسبة الإصابة بأمراض السرطان والربو والجهازين العصبي والتناسلي ويخفض مستوى الذكاء
 لا يوجد في الضفة والقطاع أبحاث طبية لفحص مستوى الكيماويات الخطيرة في الدم أو البول
شركات الكيماويات الاحتكارية تصد المحاولات العلمية للكشف عن المخاطر الصحية للعديد من الكيماويات في الأسواق

ج. ك.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

يتعرض أطفالنا باستمرار للمواد الكيميائية السامة التي تحاصرهم من كل ناحية؛ سواء من الطعام الذي يتناولونه، أم من المنظفات الكيميائية ومواد العناية بالبشرة التي نستخدمها يوميا، أم من الحدائق المحيطة بالمنازل، بل وحتى من الدمى التي يتلهون بها. 

 
 

 

حمى الغلاء تُشعل "حراكاً" وتفتح أسئلة تنموية

عبد الباسط خلف
خاص بآفاق البيئة والتنمية

أشعلت القرارات الاقتصادية ورفع أسعار السلع، مطلع أيلول الماضي سلسلة احتجاجات شعبية ومطلبية، فيما أغلق متظاهرون الشوارع بالإطارات والمتاريس، واحتشدت جموع غفيرة وسط المدن والبلدات، وهتفت الحناجر ضد الحكومة وسياستها الاقتصادية ورئيس الوزراء سلام فياض، وأبتدع المحتجون وسائل غير تقليدية للتعبير عن الغضب ضد الغلاء، وتعطلت وسائل المواصلات العامة غير مرة، وعلّق موظفو القطاع العام العمل جزئياًـ فيما أعلن الرئيس محمود عباس دعمه للاحتجاجات دون اللجوء إلى ما اسماه "الفوضى والتخريب"، ووصف ما حدث بـ"بداية الربيع الفلسطيني"

 

الجهات الرسمية تعجز عن محاسبة المخالفين
مزروعات في الأغوار الوسطى لا تزال تروى بمياه الصرف الصحي

رائد جمال موقدي
خاص بآفاق البيئة والتنمية

كشفت مجلة آفاق البيئة والتنمية العام الماضي (العدد 35) بأن العديد من مزارعي الأغوار الوسطى يروون محاصيلهم بمياه المجاري غير المعالجة، وبالرغم من ذلك، تبين في زيارة أخيرة للمجلة لذات المواقع بأن المزارعين يواصلون ري مزروعاتهم بالمياه العادمة، أي أن تلك الجريمة لا تزال جاثمة وتهدد قطاع الزراعة في المنطقة برمتها، بل وتهدد صحة الناس والبيئة.

 

 

حملات تشكك بتأثير ثاني أكسيد الكربون على المناخ  تفتقر إلى المعطيات العلمية
المزايا الاقتصادية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية:  خطوة هامة نحو فك تبعيتنا الاستهلاكية للاحتلال وتقليص الاستيراد وتحسن كبير في ميزان المدفوعات وتوفير فرص الاستثمار والعمل الجديدة

ج. ك.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" مؤخرا، بأن هذا العام (2012) سيُسَجَّل باعتباره الأكثر سخونة منذ أن بُدِءَ في توثيق درجات الحرارة.  وذلك بعد أن كان عام 2010 هو الأكثر سخونة؛ منذ بدء القياسات الحرارية في أوائل القرن العشرين.  كما سجل شهر أيار الأخير (2012) باعتباره الأكثر سخونة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، منذ بدء التوثيق الحراري.

 

 

الطاقة الشمسية: تصحيح العبث وتبديد الخرافات

خاص بآفاق البيئة والتنمية

بالرغم من مزاياها البيئية-المناخية والصحية والاقتصادية والوطنية الكثيرة، لم تكتسب الطاقة الشمسية شعبية واسعة بعد، ربما لأن أساطين شركات النفط والغاز والكهرباء الأحفورية لا يملكون الشمس، وبالتالي، فهم، أينما كانوا، يعيقون ويحبطون بقوة محاولات ومبادرات إنتاج الكهرباء الشمسية.

 

"المدارس الخضراء" ضرورة حياتية وتعليمية ملحة

خاص بآفاق البيئة والتنمية

تشكل عودة التلاميذ إلى مدارسهم مناسبة جيدة لفحص حالة الوعي البيئي لدى الناشئة.  وللأسف، التربية البيئية وضرورة دمجها في النظام التعليمي لا يعتبران أمرا ملحا ومفروغا منه في مجتمعنا الفلسطيني.  حيث أن معظم الشباب لا يسارعون إلى المبادرة بأعمال بيئية تطوعية، ويعتبرون مثل هذه النشاطات عملا غير ممتع، ممل وغير مسل؛ فلديهم ما هو أهم من ذلك لإشغال وقتهم، مثل الفيسبوك، والثرثرة الإلكترونية، و"البْلاي ستيشِن" والمقاهي.

 
كيف نفكر بالاقتصاد ونمارسه خارج الصندوق بعيدا عن المفاهيم التي ثبت فشلها؟
الاستراتيجية الانتاجية المقاومة تدعم المزارع الصغير وتمنحه استقلالية أكبر عن إملاءات السوق

ج. ك.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

ازداد في الآونة الأخيرة، عدد الشركات والمنشآت الفلسطينية التي أغلقت أبوابها، كما تعاني حاليا العديد من المشاريع الإنتاجية من مشاكل اقتصادية تهدد استمرارية وجودها.  ولو عالجنا أوضاع هذه الوحدات الاقتصادية، والبنية الاقتصادية الفلسطينية بشكل عام، من منظور اقتصادي تقليدي، نجد بأن التعامل معها يكون من منطلق ما يعرف بالنمو الاقتصادي.

 

 

"آفاق البيئة والتنمية" تفتح ملف مكب رَمّون
المسؤولون يؤكدون المعايير البيئية العالمية ولجنة الأهالي متمسكة بالرفض

 

خاص بـ(آفاق البيئة والتنمية):

ناقشت ندوة "آفاق البيئة والتنمية" بنسختها المرئية، مكب قرية رمّون المقترح في محافظة رام الله والبيرة، وتتبعت التغيّرات التي سيتسبب بها على البيئة  بكل مكوناتها: الأرض والمياه والهواء والصحة في القرية بوجه خاص والمنطقة بشكل عام. ورصدت الشكل القانوني المتبع من قبل الجهات المسؤولة في إقرار المشروع والتخطيط له وتنفيذه. وواكبت استملاك الأرض المخصصة للمكب: مراحلها وكيف تمت عن طريق الاحتلال، وحق المواطنين في الاعتراض عليها وفق القوانين. وسلطت الضوء على الأضرار الوطنية من التعامل مع نفايات المستوطنات الإسرائيلية في المكب. وتتبعت الحلول المقترحة لبدائل أقل ضرراً على المواطنين والبيئة في مناطق أخرى. وحاولت استخلاص العبر من تجربة مكب زهرة الفنجان  في محافظة جنين.

 الآراء الواردة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية" تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مركز معا أو المؤسسة الداعمة.

 

 
 
الصفحة الرئيسية | ارشيف المجلة | افاق البيئة والتنمية