الوقود الحيوي: سائقو السيارات ينافسون الجياع على الغذاء نحو تغيير المنظومة التعليمية مشكلة التلوث في مستشفى رام الله الحكومي سيدة سورية تحول النفايات الى "دولارات" والفرد الفلسطيني ينتج 700 غرام من القمامة يوميا بلدية القدس تحشر 800 طالب فلسطيني في حظيرة ماعز دراسة لاتحاد العمل الزراعي حول واقع أزمة المياه في غزة والحلول الممكنة مؤتمر في عمان حول سياسات مواجهة التغير المناخي في الوطن العربي "مهرجان المهرجانات" يجمع أفلام العالم في أبو ظبي منتجع تراثي صديق للبيئة بدرجة سبع نجوم مدخرون أوروبيون يودعون أموالهم في مصارف "اجتماعية" تستثمر في مشروعات بيئية حقيقية تفيد المجتمع سيارات ريفا الكهربائية تسير في شوارع الهند فرنسا تسن "قانون النزهة" على الأدوات التي تستعمل لمرة واحدة معهد المياه الفلسطيني: حكاية نجاح لا تنتهي... فليبادر طلابنا لجمع وتدوير القناني لا عاش الجبان خواطر بيئية (1) بمناسبة يوم البيئة العربي: وقفة أمام مشكلة التلوث المائي مشكلة النفايات الصلبة ... مبدأ الثلاث راءات سلامة الصحة والغذاء تأمين المواد الأساسية: القمح مثالا! قاموس البيـــئة تـــلوث التــــربة التصحــــر البيئة في شعر إيليا أبي ماضي المرأة صاحبة السيادة وفارسة الأمن الغذائي الآليات والاستراتيجيات غير الكيماوية للتحكم بالآفات والأمراض الزراعية الزراعة المنزلية البيئية دون حديقة عماد بريك: الطاقة النظيفة في متناول اليد والترشيد سيد الحلول.. مشروع قناة البحرين والأمن العربي

 تشرين ثاني 2008 العدد (8)

مجلة الكترونية شهرية تصدر عن مركز العمل التنموي / معا 

November  2008 No (8)

اضغط هنا لجعل المجلة صفحتك الرئيسية

أضف للمفضلة

توصية:

هذا الموقع صديق للبيئة ويشجع تقليص إنتاج النفايات، لذا يرجى التفكير قبل طباعة أي من مواد هذه المجلة...

القائمة الرئيسية

لماذا "آفاق البيئة والتنمية" ؟

منبر البيئة والتنمية

الراصد البيئي

أصدقاء البيئة

أريد حلا

شخصية بيئية

تراثيات بيئية

قراءة في كتاب

اصدارات بيئية - تنموية

البيئة والتنمية في صور

رسائل القراء

الأعداد السابقة - الأرشيف

أسرة آفاق البيئة والتنمية

للإشتراك

الاتصال بنا

روابط مفيدة

الصفحة الرئيسية

 

براءات اختراع لمخترعين فلسطينيين احتضنتهم النيزك

مؤسسة النيزك المقدسية جندت 2500 شاباً وشابة للأبحاث والمشاريع العلمية والبيئية

عارف الحسيني:  التعليم الإبداعي والفكر المنتج بديلا لثقافة التلقين وتجميد العقل

 

ربى عنبتاوي / القدس

 

"قد نكون آخر المنتجين لكننا لن نكون أول المستهلكين" شعار مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي، التي تأسست في القدس قبل سبع سنوات، بمبادرة شبابية من أربعة زملاء فلسطينيين أجمعوا على امتعاضهم من كتب العلوم النظرية التي تسرق متعة التجربة من الطالب، معلنين الثورة على ثقافة الحفظ وتجميد العقل، عبر إنشاء مؤسسة أطلقوا عليها اسم" النيزك" متمنين أن تترك أثراً وتنشئ حقائق جديدة مثلما يفعل هذا الجرم المشتعل، وعلى الرغم من اعتراف النيزك بأنها ما زالت تخطو خطوات خجلة، إلا أنها  أضحت عنواناً للعقول الشابة الباحثة عمن يلتقط شرارة أفكارها في أولى مسيرة الإبداع. 

"حان الوقت لاستثمار العقل ودعم الإبداع المنتج في وطننا"  هكذا قال عارف الحسيني مدير ومؤسس مؤسسة النيزك في لقاء خاص مع مجلة آفاق البيئة والتنمية، الحسيني الذي جاء من عالم الصناعة والعمل في مصانع وشركات منتجة، درس في الجامعة الهندسة الالكترونية والفيزياء واكتشف في أثناء دراسته للعلوم المتعة الحقيقية من معايشة خطوات نجاح التجربة العلمية واستخلاص النتائج الأمر الذي رغب بشده أن يشاطره الآخرين.

التفاصيل

للإعلان هنا

 

تبرعات لمجلة آفاق البيئة والتنمية

 

 

دعوة للمساهمة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية"

يتوجه مركز العمل التنموي / معاً إلى جميع المهتمين بقضايا البيئة والتنمية، أفرادا ومؤسسات، أطفالا وأندية بيئية، للمساهمة في الكتابة لهذه المجلة، حول ملف العدد القادم (أزمة الغذاء والحلول البيئية الممكنة)  أو في الزوايا الثابتة (منبر البيئة والتنمية، أخبار البيئة والتنمية، أريد حلا، الراصد البيئي، أصدقاء البيئة، إصدارات بيئية – تنموية، قراءة في كتاب، شخصية بيئية، تراثيات بيئية، الصورة تتحدث، ورسائل القراء).  ترسل المواد إلى العنوان التالي: george@maan-ctr.org. الحد الزمني الأقصى لإرسال المادة 20 تشرين الثاني 2008.

نلفت انتباه قرائنا الأعزاء إلى أنه بإمكان أي كان إعادة نشر أي نص ورد في هذه المجلة، أو الاستشهاد بأي جزء من المجلة أو نسخه أو إرساله لآخرين، شريطة الالتزام بذكر المصدر.

تدمير النظام البيئي الرطب في وادي غزة

 

آفاق البيئة والتنمية تصحب قرائها في رحلة بيئية عبر الوادي

نهب الاحتلال الإسرائيلي للمياه المتدفقة في الوادي تسبب في جفافه

سمرشاهين / غزة

خاص بآفاق البيئة والتنمية

 

نبعت  فكرة أن تصطحب آفاق البيئة والتنمية قراءها في جولة سياحية –بيئية- في وادي غزة من حاجتنا الماسة للتعرف على الواقع البيئي في قطاع غزة المحاصر والمجوع والأماكن البيئية الأكثر شهرة وتضررا جراء الإهمال البيئي الواضح في المناطق الفلسطينية حيث تأتي الاهتمامات البيئة في أدنى السلم.

رحلتنا بدأت منذ ساعات الصباح الأولى، وكلنا شوق لأن نرى ما قرأنا عنه سابقا بين ثنايا السطور وما تغنت به الأمثال الشعبية في جمال وادي غزة وفائدته... هنا رست أولى محطاتنا قبالة الجسر الذي أنهكه الاحتلال الإسرائيلي بضرباته القاضية حيث بات شبحا لجسر وليس جسرا يربط شمال القطاع بجنوبه .

التفاصيل

 

عادت تخطط لإنشاء مكب نفايات ضخم في محيط قرى المحافظة

 
 

"إسرائيل" تمعن في تحويل منطقة نابلس إلى "مزبلة"

خاص بمجلة آفاق البيئة والتنمية

 

تظاهر مؤخرا مئات الفلسطينيين ضد مشروع إقامة مكب نفايات بجوار المنطقة الصناعية الإسرائيلية المحاذية لمستعمرة قدوميم التي أنشأت على أراضي نابلس.  وأكد المتظاهرون على أن الإسرائيليين يلقون نفاياتهم في أراضي نابلس، تحت حماية الاحتلال، وذلك بما يتعارض والقانون الدولي الذي يمنع المحتل من إلقاء نفاياته في الأراضي الرازحة تحت احتلاله.  وتخطط إسرائيل لإقامة مكب النفايات في موقع محجر أبو شوشة المهجور والواقع بين قريتي قوصين ودير شرف الذي احتلته القوات الإسرائيلية عام 2002، وتبلغ مساحة الموقع عشرات الدونمات.

ويدعي الإسرائيليون بأن المكب يهدف إلى حل مشكلة النفايات العشوائية المنتشرة في الأراضي المفتوحة بالضفة الغربية، وبخاصة مخلفات مواد البناء، حيث، وكما يزعمون، ستلقى في الموقع نفايات البناء فقط وليس مواد خطرة أو نفايات صناعية.

التفاصيل

 

 

أزمة الغذاء ...عدوانية رأس المال... تحرير التجارة...و"الطاقة النظيفة"

 

 

جورج كرزم

 

بعجرفته العنصرية المعهودة، اعتبر رئيس الولايات المتحدة الأميركية جورج بوش الابن، في أيار2008، أن الهند مسئولة عن ارتفاع أسعار الغذاء في العالم، مما أثار، في حينه، عاصفة قومية في الساحة الهندية.

كعادتهم دائما، يسقط الاستعماريون أسباب الكوارث في العالم على الآخرين، وبخاصة على الشعوب الفقيرة والقوى الحية فيها، لكنهم يتعامون تماما عن أسباب وجذور الكوارث والأزمات العالمية الكامنة أساسا في بنيتهم ونزعاتهم التوسعية وشهوتهم اللانهائية إلى الربح والنهب غير المشروعين، على حساب الشعوب المهانة المجوعة والمسحوقة.  وهكذا هو الحال بالنسبة لما يسمى أزمة الغذاء العالمي، أو "الإرهاب"، أو الفوضى الدموية والمجازر البشرية في الدول الرازحة تحت احتلالهم، أو أزمة انهيار النظام المالي الأميركي والبنى المالية العالمية المرتبطة به. 

التفاصيل

ندوة العدد:

خلال ندوة "آفاق البيئة والتنمية":

خطط وحلول إستراتجية لمواجهة التصحر والجفاف في الخليل

المبيدات والأسمدة الكيماوية عامل أساسي في تدمير الأراضي وتصحرها

 

ثائر فقوسة / الخليل

أوصى مختصون في مجال التربة والري واستصلاح الأراضي خلال ندوة حوارية  بعنوان "الجفاف والتصحر في محافظة الخليل والحلول الممكنة"، بضرورة الإسراع في تنفيذ مشاريع الحصاد المائي بأنواعها لمواجهة الجفاف، وان لا تقتصر مشاريع الحصاد المائي على آبار الجمع فقط كما هو سائد، كما طالبوا بضرورة إنشاء بنك للبذور البلدية وإمداد المزارعين بها وتوفير الإرشاد المناسب لهم،  ودعوتهم إلى زراعة أراضيهم في هذا الموسم بمحصول الشعير لأنه أكثر تحملا للجفاف ولملوحة التربة، وإقامة محطات لتكرير المياه العادمة، كما طالبوا بوضع خطط واستراتيجيات وطنية لمواجهة موجات التصحر والجفاف والصقيع، وتعميم سياسة استخدام الأسمدة العضوية لإعادة بناء التربة، واعتبروا مناطق جنوب وشرق الخليل مناطق منكوبة ودعوا إلى إنشاء صندوق تعويضات لتعويض المزارع الفلسطيني لما يلحق به من أضرار وخسائر، وإنشاء بنك تنموي للتمويل والإقراض الزراعي وتنظيم المراعي وزراعة الأشجار. ونظم الندوة  مجلة "آفاق البيئة والتنمية" التي يصدرها مركز العمل التنموي "معا"، بحضور عدد من المختصين، وذلك في مقر الجبهة العربية، وأدارها الصحفي ثائر فقوسة.

التفاصيل

 
 
 

 الآراء الواردة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية" تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مركز معا أو المؤسسة الداعمة.

 

 

بدعم من مؤسسة: