المسئولون عن معظم الانبعاثات الغازية هم أيضا محتكرو المعرفة بالتكنولوجيا النظيفة بيع الأوهام الكربونية من ينكر تغيّر المناخ اليوم أنكر مضار التدخين بالأمس ميدان غزة ...مستنقع للملوثات!!! الإحصاء الفلسطيني:  البيئة الفلسطينية ضحية الاستنزاف الإسرائيلي المستمر نداء من الائتلاف العربي لمحاربة الفقر موجه إلى القمة العالمية للغذاء في روما قرية نموذجية خضراء وقدوة في إعادة التدوير الأمن الغذائي السوري يواجه تحديات خطيرة بسبب التغير المناخي دراسة: التركيز فقط على خفض انبعاث غازات الاحتباس الحراري يمثل تبديدا للأموال متنزه ومنتجع العين يوقع اتفاقية شراكة حصرية مع حديقة سان ديغو مجموعة الهيدرولوجيين وشبكة المنظمات البيئية الفلسطينية تنظمان معرضا للفن التشكيلي حول المياه في وسط رام الله تأسيس مركز أبحاث ودراسات البيئة في جامعة الأقصى التنبيه إلى خطورة الأوضاع البيئية في قطاع غزة "مصدر" تنظم ملتقى في "معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا" لتعزيز  الاستثمار في الطاقة النظيفة هيئة البيئة تطلق الدفعة الثانية من طيور الحبارى في باكستان بعد إكثارها في الأسر استغلال الطحالب تجاريا لإنتاج الوقود المزارعون يواجهون تحديات التغيرات المناخية في غزة أصوات من خلف الكمامات الواقية من بخار السيرج هل "انقراض" بطيخ جنين من عواقب التغير المناخي؟ فرخ حبارى يضل عن أمه وأخرى تتبناه "معرض للمنتوجات الريفية" بعيون أصحابه.. إرتفاع حرارة الأرض سيدمر الأنظمة البيئية والتنوع الحيوي التغيرات المناخية: أسئلة مفتوحة وإجابات مفقودة.. هل يتكيف المزارعون للبقاء في ظروف محدودية المياه في التربة؟ المكتبة..... (أغنية) تلوث الهواء .... (فيلم إرشادي) البيئة في فلسطين ... (فيلم إرشادي) طبقة الأوزون ....(فيلم إرشادي) حزيران شهر "إِقلاش" زهرة من أرض بلادي:  شجرة العبهر من تراث فلسطين البيئي كيف نساهم في التقليل من تلوث الهواء؟ نشاطات عملية للتعرف على العوامل المسببة لتلويث الهواء في الضفة الغربية وقطاع غزة نبيل نحاس: هذه هديتي لمدينة رام الله.. قراءة في كتاب " كوكب واحد لا غير ...... الفقر، العدالة وتغير المناخ"

حزيران 2008 العدد (4)

مجلة الكترونية شهرية تصدر عن مركز العمل التنموي / معا 

June 2008 No (4)


 
القائمة الرئيسية

لماذا "آفاق البيئة والتنمية" ؟

منبر البيئة والتنمية

الراصد البيئي

أصدقاء البيئة

أريد حلا

شخصية بيئية

تراثيات بيئية

قراءة في كتاب

اصدارات بيئية - تنموية

الصورة تتحدث

رسائل القراء

الأعداد السابقة - الأرشيف

أسرة آفاق البيئة والتنمية

للإشتراك

الاتصال بنا

روابط مفيدة

الصفحة الرئيسية

من رحم المعاناة يولد الإبداع

غزة..أول سيارة تعمل على محرك كهربائي وتتحدى نفاذ الوقود

خاص بآفاق البيئة والتنمية

 

آفاق البيئة والتنمية تفتح الحكاية الأولى لأول سيارة في قطاع غزة تعمل على محرك كهربائي من نوع   AC.  الكل أسرع لرؤيتها والكل تمنى أن يختال بها لأنه على قناعة أن فوائدها عديدة وأضرارها غابت مع ذلك الإبداع .

المهندس وسيم الخزندار صاحب الفكرة قال لآفاق البيئة والتنمية:  "إن  السيارة صديقة للبيئة واقتصادية، فها هي سيارتي القديمة في موديلها، الحديثة في عملها تعدو بصورة مدهشة على الطاقة الكهربائية دون أن تترك وراءها سحباً من الدخان والروائح الكريهة".

 

التفاصيل

للإعلان هنا

 

تبرعات لمجلة آفاق البيئة والتنمية

 

 

دعوة للمساهمة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية"

يتوجه مركز العمل التنموي / معاً إلى جميع المهتمين بقضايا البيئة والتنمية، أفرادا ومؤسسات، أطفالا وأندية بيئية، للمساهمة في الكتابة لهذه المجلة، حول ملف العدد القادم (التغيرات المناخية ..واستخدامات تكنولوجيا الطاقة المتجددة) أو في الزوايا الثابتة (منبر البيئة والتنمية، أخبار البيئة والتنمية، أريد حلا، الراصد البيئي، أصدقاء البيئة، إصدارات بيئية – تنموية، قراءة في كتاب، شخصية بيئية، تراثيات بيئية، الصورة تتحدث، ورسائل القراء).  ترسل المواد إلى العنوان التالي: george@maan-ctr.org.الحد الزمني الأقصى لإرسال المادة 24 حزيران 2008.

نلفت انتباه قرائنا الأعزاء إلى أنه بإمكان أي كان إعادة نشر أي نص ورد في هذه المجلة، أو الاستشهاد بأي جزء من المجلة أو نسخه أو إرساله لآخرين، شريطة الالتزام بذكر المصدر.

كميات كبيرة وخطيرة من الرصاص وأكسيدات الكبريت تنبعث في أجواء المحافظة

 

المَرْكَبات تتسبب في تدني جودة الهواء بمحافظة رام الله والبيرة

د. ريم مصلح

 

تم تقدير كمية الرصاص المنبعثة في الجو بمحافظة رام الله والبيرة في عام2004 و 2005 بـ1,451 كغم و1,750 كغم على التوالي، أي أن نسبة الزيادة في الرصاص المنبعث إلى الجو هي21%.  ومن الواضح أن الارتفاع في استهلاك الوقود أدى إلى زيادة كمية الرصاص المنبعثة  في الجو، وذلك بازدياد استهلاك الوقود المحتوي على الرصاص بنسبة 17%، في حين ازداد  استهلاك الوقود الخالي من الرصاص  بنسبة 41%. تشكل هذه التقديرات مصدر قلقٍ حقيقي فيما يتعلق بالصحة؛ إذ إن تعرض الإنسان لمادة  الرصاص سواءً عن طريق التلوث الهوائي، الطلاء، أو أي وسيلةٍ أخرى يؤدي إلى مشاكل صحية جمة لكون الرصاص أحد المعادن الثقيلة المسببة لتسمم الجهاز العصبي، والتي تتراكم  في الجسم بمرور الوقت، وتقود زيادة تركيزها إلى الإضرار بالدماغ، والكلى والجهاز التناسلي. ومقارنةً مع البالغين فإن الرصاص يؤثر على الأطفال بشكلٍ أكبر؛ حيث يظهر هذا التأثير في صورة انخفاضٍ في درجة الذكاء لدى الذين يتعرضون ولو لمستوياتٍ منخفضة من مادة الرصاص.

 

التفاصيل

 

محطات معالجة المياه العادمة يتهددها الطفح في كل لحظة .... والضحية المواطن

 
 

محطات معالجة متدنية الكفاءة

سمر شاهين / غزة

خاص بآفاق البيئة والتنمية

 

تمثل محطة معالجة المياه العادمة في منطقة الزيتون شرق غزة قنبلة بيئية قد تنفجر في أي لحظة، وتؤدي إلى كارثة بيئية وصحية خطيرة تودي بحياة العشرات من المواطنين. هذا ما اكده المهندس ماهر النجار نائب مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل.

وأشار النجار إلى أن محطة حي الزيتون تضخ على أحواض المعالجة في منطقة الشيخ عجلين، وذلك نتيجة لانقطاع تيار الكهرباء بين فترة وأخرى لافتا النظر إلى أنه لا يوجد في المضخة سوى 100-200 لتر من السولار، وهو ما يكفى تشغيل المحطة عشر ساعات فقط؛ وإذا ما تجاوز قطع الكهرباء هذه الساعات فإن الكارثة ستقع وسيغرق حي الزيتون.

التفاصيل

 

 

أمراض خطيرة في أوساط الفلسطينيين نتيجة التلويث الإسرائيلي للهواء

الصناعات ومحطات توليد الكهرباء الإسرائيلية:  أكبر ملوث للهواء في فلسطين

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

بالرغم من كونها قوة نووية عالمية، لا تزال إسرائيل تولد معظم طاقتها الكهربائية بطرق بدائية قديمة وخطيرة وملوثة جدا للبيئة الفلسطينية، وتحديدا من الفحم الذي يحرق لتوليد الكهرباء.  وتؤدي عملية حرق الفحم إلى انبعاث كميات كبيرة من الملوثات المسببة لأمراض خطيرة وارتفاع نسبة الوفيات في المناطق المحيطة بمحطات الطاقة العاملة على الفحم، فضلا عن تسببها في ارتفاع نسبة الاحتباس الحراري وبالتالي تسريع التغيرات المناخية التي تشهدها فلسطين.

التفاصيل

لقاءات حوارية:

خبراء يطالبون بإنجاز مشاريع تعتمد على الطاقة البديلة وتخفف من معاناة الغزيين

آفاق استخدامات الطاقة المتجددة في قطاع غزة

 

غزة/ سمر شاهين وماجدة البلبيسي

خاص بآفاق البيئة والتنمية

 

أكد مختصون بيئيون على أن الأوضاع التي يعيشها قطاع غزة في ظل الحصار والإغلاق المشددين  يتطلب البدء، الفعلي بإنجاز مشاريع عاجلة تعتمد على الطاقة البديلة،  وبخاصة لأن المناطق الفلسطينية المحتلة تقع في موقع متوسط في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، ويتميز موقعها بكمية الإشعاع الشمسي العالي خلال السنة، حيث يتميز بطاقة اشعاع شمسي سنوية تعادل 222 كيلو جول للمتر المربع، كما تعتبر معظم الأيام في قطاع غزة من الأيام التي تسطع فيها الشمس حيث يقدر معدل الأيام المشمسة 333 يوم في السنة ويعتمد القطاع على مصادر الوقود غير المتجددة  لتلبية حاجاته الأساسية من الطاقة لتسيير جميع أشكال الحياه في القطاع.

ودعوا أصحاب الاختصاص والمؤسسات ذات العلاقة إلى التفكير بصورة أكثر فاعلية، من أجل مواجهة الأزمة، وإيجاد بدائل عاجلة وسريعة للتخفيف عن كاهل المواطنيين الذين باتوا يعانون الكثير من جراء نقص السولار والوقود والغاز وباتت حياتهم تعود إلى البدائية لاسيما إشعال النيران مما يضر بالبيئة على المدى البعيد.

 

التفاصيل

 
 
 

 الآراء الواردة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية" تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مركز معا أو المؤسسة الداعمة.

 

page hit counter

View My Stats

بدعم من مؤسسة: