آذار 2008 العدد (1)

مجلة الكترونية شهرية تصدر عن مركز العمل التنموي / معا

March 2008 No (1)

 

لماذا "آفاق البيئة والتنمية" ؟

منبر البيئة والتنمية الراصد البيئي

أريد حلا

أصدقاء البيئة

شخصية بيئية

تراثيات بيئية

اصدارات بيئية - تنموية قراءة في كتاب الصورة تتحدث الاتصال بنا الصفحة الرئيسية

 

 

جنين: مركز شخصي للأبحاث الجينية!

عبد الباسط خلف:

 

عاد الشاب وليد الباشا قبل ثلاث سنوات من اليابان، وفي حوزته شهادة الدكتوراة في علم الفيروسات الجزيئي، وهو تخصص نادر في فلسطين.

 كانت الأفكار الأولى التي شرع وليد بتنفيذها، تأسيس مختبر للأبحاث العلمية المتصلة بالعلوم الحياتية والجزيئية والبيئية؛ وذلك لكونها الأحلام القديمة التي فكر فيها قبل مغادرة جنين، والتي تعني اختصار الطريق وتوفير الجهد والوقت والمال على المواطنين الذين يحتاجون لفحوصات معقدة وقائمة على أساس جيني ووراثي.

 

فرد غير حكومي

 في مكان  متواضع، في أحد أطراف مرج ابن عامر، يبدو مركز الباشا العلمي بالجسم الغريب، على الأقل بالنسبة لأطفال الحي، الذي يجهلون الجينات والوبائيات والحمض النووي مثيرا للدهشة؛ فيختزلون عمل المركز  وصاحبه بأنه" يُربي الأفاعي"، فيما يقول صاحبه إنه يسعى لفعل شيء في بلده، لأنه لا يؤمن بـالمنظمات غير الحكومية، وإنما بالأفراد غير الحكوميين.

    في الداخل، يمكن مشاهدة المختبر بأقسامه المتعددة: هنا مكتبة تحوي عدداً لا بأس به من الأبحاث والمراجع العلمية ذات الصلة، وفي الجوار غرفة لإنتاج المشرحات المثبتة، فيها أدوات صممها بنفسه، وبتكلفة أقل كثيراً من المعدات المستوردة. وهي وسائط علمية  ثلاثية الأبعاد تعرض كائنات حية ودقيقة. وفي ركن ثانٍ تستقر وحدة الحيوانات المخبريه: أزواج من الفئران البيضاء المستخدمة كحقول تجارب، أحضر زوجين منها من جامعة بيرزيت وكثّرها في مخبره، فضلاً عن أرانب هندية، وحيوان الهاميستير وفئران عادية وغيرها. وفي زاوية أخرى مختبر مركزي بأجهزة طرد وتحليل وحفظ وتجريب، ووسائل توضيحية وأحواض لكائنات دقيقة، وكائنات حية تجرى عليها اختبارات طبية، وعينات دم وفطريات.

 

 

أهداف كبيرة

  يلخص وليد أهدافه من وراء مركز من هذا الطراز على هذا النحو: "سعينا إلى إعداد دراسات حول الأمراض الوراثية، فإلى دراسة انتشار الأمراض الوبائية التي لا تشخص بالفحوصات الروتينية، ثم إلى تشكيل حلقة وصل بين الباحثين الفلسطينيين في الوطن والمهجر، فضلاً عن توفير فحوصات جينية للمواطنين والمزارعين ولفنّيي المختبرات، وكذلك إلى توفير عينات حية ومحفوظة للمراكز التعليمية لتنشيط البحث العلمي، إلى جانب توفير مصادر علمية ومكاناً لتدريب الباحثين، وتفعيل العمل البيئي، وحماية النباتات الطبية النادرة، إضافة إلى إصدار مجلة علمية لنشر الأبحاث العلمية المحلية."

 

منجزات

ويقول: في جنين، استطعت إنتاج مشرحات علمية ثلاثية الأبعاد  بكلفة أقل كثيراً من التي نستوردها، وها نحن نجري دراسة ميدانية على ذبابة أريحا وتأثيرها على الجروح، وسبل القضاء عليها.

ثم يضيف: نقوم ببحث علمي على الدودة الشعرية من خلال دراسة 500 حالة من طلبة رياض الأطفال، وأخرى لدراسة الفطريات المنتشرة في شمال فلسطين، بالتعاون مع أحد الأطباء المتخصصين بأمراض الجلد، كما أننا أنتجنا أصنافًا نقية من أبواغ الفطر المشروم لأغراض زراعية تجارية لمواطنين، وقمنا بتدريب ثلاثة طلبة دراسات عليا، كما أنني استخلصت المادة الوراثية وفحصتها، وزرعتها، وشخصت بعض الأمراض الوراثية ..

ويواصل القول: بوسع المواطن العادي أن يلمس عملنا من خلال فحوصات لأمراض الدم الوراثية، ومن الممكن أن نبدأ في المستقبل بفحص ما قبل الولادة ( فحص الجنين بعد أيام من الحمل، وهو في رحم أمه)، وبإمكان المزارعين والباحثين والمدرسين والأطباء وأصحاب مختبرات التحاليل الطبية أن يعملوا معنا في عدد من القضايا المعقدة.

 

اكتشاف

ويكمل وليد حديثه: في اليابان والولايات المتحدة، نشرت أبحاثاً حول الفيروسات، وكانت شهادة الدكتوراة التي حصلت عليها هي حول اكتشافي لمادة تستطيع إيقاف نشاط الفيروس المسبب لمشاكل ما بعد زراعة الأعضاء.

ويتابع: توصلت هناك إلى إعداد طعومات لسرطان عنق الرحم، والفيروسات المسببة له،  وها أنا هنا أحيا لفعل شيء لبلدي، بالرغم من أنني أحمل إقامة دائمة في اليابان، وأولادي هادي وشادي وفادي، غير أنني قررت الهجرة إلى وطني، بالرغم من الديون بسبب البحث الجيني، وتعدد الإغراءات بالسفر لكندا وغيرها.

 والباشا من مواليد عام 1967، يفكر في تأسيس متحف للزواحف، ويسعى لاستحداث منتدى علمي في  مدينته جنين. ويلقى الدعم من والديه وزوجته رغم أنه يقضي أوقاتًا طويلة إما في مختبره المستأجر، القريب من بيته، أو في الجامعة العربية الأمريكية حيث يعمل أستاذا مساعداً.

 للأعلىé

 

 

التعليقات

 
 

البريد الالكتروني: shaheen344@hotmail.com

الموضوع: إلى الشمعة التي تضيء الطريق لمن بعدها

التعليق:

السيد الباشا القائم على المختبر قد تكون البدايات صعبه  والمغريات أصعب لكن صدقني كل الدنيا وما عليها لا تسوى رشفة شاي في عصر مغيب شمس على تراب الوطن قد يكون استثمار العلم صعب بعض الشيء لكن ما دام الإنسان يستثمره فلا شيء ممكن أن يوقفه، قد تكون الحقيقة مرة لكن مرارتها حلوة لمن لم يجرب المرارة ، يا صاحب الفهم افهم واتعظ ، ويا صاحب العلم تمسك بعلمك ولا تقنع. لك أمنياتي بالتوفيق

 

 
 

 

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

 

الاسم:
بريدك الالكتروني:
الموضوع:
التعليق:

 

 
     
 

 الآراء الواردة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية" تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مركز معا أو المؤسسة الداعمة.