نيسان 2008 العدد (2)

مجلة الكترونية شهرية تصدر عن مركز العمل التنموي / معا 

April 2008 No (2)

 

لماذا "آفاق البيئة والتنمية" ؟

منبر البيئة والتنمية الراصد البيئي

أريد حلا

أصدقاء البيئة

شخصية بيئية

تراثيات بيئية

اصدارات بيئية - تنموية قراءة في كتاب الصورة تتحدث الاتصال بنا الصفحة الرئيسية

 

رسائل القراء:

 

Dear George (managing editor),

Congratulations for the new format of the magazine. It has all the elements a professional environmental magazine, which you will sure develop further. We need a good source of information about environment in Palestine.

 

Thanks.

 

Najib Saab

Publisher and Editor-in-Chief
Al-Bia Wal-Tanmia (Environment & Development)

P.O.Box 113-5474, Beirut, Lebanon
Tel: (+961)1 321800    Fax: (+961)1 321900
nsaab@mectat.com.lb
www.mectat.com.lb

 

 

 

 

 

عزيزي جورج،،

مبروك  وأتمنى لمشروعكم التوفيق والنجاح وآمل أن أشارك معكم لاحقا.

حبيب معلوف (جريدة السفير)

 

 

الأخ العزيز جورج،،

أهنئك على الجهد العظيم الذي بذلته في إخراج المجلة بهذا الثوب البيئي الجميل الخلاب المعبر. أنا تصفحتها وأعجبتني وكذلك أعطيت عنوان المجلة لجميع الطلبة وطلبت منهم أن يطلعوا عليها دائماً ولك وإلى الأخ سامي كل المحبة والاحترام والتقدير على هذا الجهد الجبار.

أخوك عثمان شركس

بروفيسور ومحاضر في الجغرافيا الحيوية – جامعة بيرزيت

 

 

Dear Mr. Kourzom,
There was some contacts between us as I have worked at the Palestinian Environmental Friends Association in Gaza Strip. I am now in Germany to do my Ph.D. research in the field of Groundwater Hydrogeology.
I would be very glad to out my contribution and experience in the new
magazine (aafak) you have recently started to issue.

Sincerely Yours

 

Taiseer Aljazzar

--
MSc. Taiseer H. Aljazzar, PhD Candidate
Lehrstuhl für Ingenieurgeologie & Hydrolgeologie der RWTH Aachen
Lochnerstr. 4-20 Haus A, 52064 Aachen, Germany
Tel.|Fax: +49(0)241 80 96786|92280 - Mob. +49(0)176 2829 8397
Web:   http://www.lih.rwth-aachen.de

 

 

 

 

Dear George,

I hope all is well with you and Ma’an.

I would like to be added to your database as well.
We will be sending you some articles for publications soon.

 

Thank you

Fadi

Fadi F. Sharaiha
Executive Director
Royal Marine Conservation Society (JREDS)
Phone (962-6) 5676 173
Fax     (962-6) 5676 183
www.jreds.org

 

 

 

الأخ الكريم جورج،،

بعد التحية،

 

أثمن لكم جهودكم المستمرة والمثمرة راجياً المولى عز وجل أن تستمر هذه الثمرة في ظل وطن مستقل وبيئة حماها الله من كل سوء. 

ومن غزة أبرق لكم بتهانيّ القلبية وإن شاء الله سوف أكون مستعداً للمساهمة في إنجاح هذا العمل الطيب.

 

أخوكم

م. عوني نعيم

 

 

إلى أسرة تحرير مجلة آفاق البيئة والتنمية،،

تحية طيبة،،

ألف مبروك لكم هذه الخطوة الجميلة وهذا الإصدار المتميز عن البيئة.

متمنيا لكم التوفيق

تحياتى

 

حسام عبد القادر
صحفي بمجلة أكتوبر
رئيس تحرير مجلة أمواج إسكندرية على الإنترنت
www.amwague.com
عضو الهيئة الإدارية باتحاد كتاب الإنترنت العرب
www.arab-ewriters.com
ت:0121151557

 

 

الأخ جورج كرزم المحترم

المحرر المسؤول في موقع آفاق البيئة والتنمية الفلسطينية

 

اسمح لي أن أشدّ على أيديكم يا أهلنا في فلسطين ونقدّر جهودكم الطيبة جميعا على ما تبذلونه من أجل رفع اسم فلسطين عاليا لإحقاق الحق الفلسطيني وإبراز الدور التخريبي للإسرائيليين اتجاه شعبنا الفلسطيني المكافح

وفقكم الله أنت وفريق العمل في الموقع الجديد واضع نفسي وخبراتي البيئية تحت تصرف أصغر طفل فلسطيني من أجلك يا فلسطيننا.

المهم في الأمر لندخل في الجانب المهني فأنا مهندس بيئي سوري الأصل مقيم في أبو ظبي أعمل في مجال الإعلام البيئي منذ نحو 20 سنة منها 11 سنة بالإمارات.

حاليا مدير مشروع البيئي الصغير في بلدية أبو ظبي، ومدير سابق لجمعية أصدقاء البيئة بالإمارات، وحصلت على جائزة الشارقة للعمل التطوعي في المجال البيئي 2005 وجائزة أبو ظبي للتميز في العطاء في المجال البيئي 2007.

أخوكم المهندس عماد سعد

مدير مشروع البيئي الصغير

أبو ظبي 18 / 3 / 2008

 

 

أعزائي في أسرة التحرير،،

إن الكثير من التعليقات والمقالات التحليلية على درجة كبيرة من الأهمية. ونظراً لأهميتها تبرز حاجة حقيقية لترجمتها إلى الإنجليزية وغيرها من اللغات. ومع أننا نعلم أن هذه الدولة الصهيونية تتميز بقدر كبير من الوقاحة إلا أن مثل هذه التحقيقات تغلث عليها قليلاً.

سعد داغر

 

 للأعلىé

 

 

 الآراء الواردة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية" تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مركز معا.