كيف نعرف الآمن من الخطر والضار على العبوات البلاستيكية؟ متى نروي مزروعاتنا وكيف نحدد كميات مياه الري؟ نشاط لا منهجي للأطفال حول انقراض كائن حي؟

 

أتموز  2009 العدد (16)

مجلة الكترونية شهرية تصدر عن مركز العمل التنموي / معا

July  2009 No (16)

 

لماذا "آفاق البيئة والتنمية" ؟

منبر البيئة والتنمية

الراصد البيئي

أريد حلا

أصدقاء البيئة

شخصية بيئية

تراثيات بيئية

اصدارات بيئية - تنموية

قراءة في كتاب

البيئة والتنمية في صور

الاتصال بنا

الصفحة الرئيسية

 

أريد حلا:


 
 

للرموز والإشارات والأرقام على الأدوات دلالاتها

كيف نعرف الآمن من الخطر والضار على العبوات البلاستيكية؟

حبيب معلوف / لبنان

كثرت الشكاوى في الفترة الأخيرة عن انتشار أنواع غير جيدة من المقالي والطناجر والعبوات والأدوات البلاستيكية التي تستعمل في مطبخنا بشكل شبه يومي، وبعضها يمكن أن يحتوي على مواد سامة، سرعان ما تتحلل وتنتقل إلى طعامنا عند الاستعمال وعلى درجات حرارة عالية أثناء الطبخ... مما طرح السؤال عن مدى الالتزام بمواصفات هذه الأوعية. كما تطرح علامات استفهام عدة حول الأوعية البلاستيكية التي يتم استخدامها أيضا على أوسع نطاق، ولاسيما في تعبئة المياه. فهل هناك مواصفات وطنية لأنواع كهذه من الأوعية، والتي باتت تستعمل على شكل واسع في حياتنا اليومية؟ هل هناك من يراقب مواصفات البضائع التي تدخل إلى لبنان؟ وهل لبنان مجهّز بالمختبرات لمعرفة مدى مطابقة المواصفات؟ وكيف تحصل عمليات السماح بالإدخال وعلى أي أسس؟ وما مدى التزام تلك المستوردة بالمواصفات الدولية؟ ومن يراقب تلك المنتجات الرخيصة التي تضارب في السوق على أوسع نطاق ومن دون مواصفات؟ 

مصادر مؤسسة المواصفات والمقاييس تقول إن الجهود كانت منصبة في الفترة الأخيرة على إنتاج مواصفات الأغذية وليس أغلفة الأغذية ولا الأدوات. وتعترف بوجود شكاوى كثيرة من قبل الناس الذين يراجعون الجهات المعنية في وزارة الاقتصاد، ولا سيما مصلحة حماية المستهلك.  كما أشارت إلى أنها أصدرت مواصفة بالمواد البلاستيكية المعدة لملامسة المواد الغذائية تحت الرقم 282، إلا أنها ليست إلزامية!  ويفترض بالمواصفة أن تحدد ما هي المكونات والمضافات المسموح بها أو المسموح باستعمالها في المواد البلاستيكية.

كما تؤكد المصادر في معهد البحوث الصناعية أن لا مواصفات إلزامية ولا فحوصات للأدوات التي تستخدم في لبنان بالرغم من كثرة الشكاوى حولها.  وبانتظار أن يصـبح لدينا مواصـفات وطنـية، كيف يمكن للمـواطن أن يعــرف أي نــوع من أنواع البلاستيك يجب أن يستخدم ولأية أغراض وما هي دلالات الرموز الموضوعة على بعض الأدوات؟  

رموز البلاستيك

كثيرا ما نشاهد بعض الرموز على العلب البلاستيكية. لا بل يمكن القول إن كل شي مصنوع من البلاستيك يفترض أن يدمغ برموز معينة، فهل تعلم ما معنى هذه الرموز ولماذا وضعت وما هي دلالاتها؟  إن أهم الرموز التي باتت ظاهرة ومعروفة هي المثلث الذي يعني أن المادة قابلة للتدوير وإعادة التصنيع. أما ما لا يعرفه كثيرون، فهو أن هناك أرقاما داخل هذا المثلث، ولكل رقم دلالاته، وأن كل رقم داخل المثلث يمثل مادة بلاستيكية معينة، والحروف هي اختصار لاسم البلاستيك المرادف للرقم في المثلث. فما هي دلالات هذه الأرقام؟ 

الرقم 1:  يعني أن نوع البلاستيك آمن وقابل للتدوير. وهو يستخدم عادة في صناعة علب الماء والعصير والصودا وزبدة الفول السوداني.

 الرقم 2:  يعني أن نوع البلاستيك آمن وقابل للتدوير.  وهو يستخدم لعلب الشامبو والمنظفات والحليب. كما يستخدم لعب الأطفال ويعتبر من أكثر أنواع البلاستيك أمانا، خصوصا الشفاف منه. 

الرقم 3:  يعتبر ضارا وساما إذا استخدم لفترة طويلة وهو يسمى بالفينيل أوPVC.  ويستخدم هذا النوع في مواسير السباكة وستائر الحمام. وكثيرا ما يستخدم في لعب الأطفال وتغطية اللحوم والأجبان كبلاستيك شفاف، لذا يجب الحذر من هذا النوع بالذات لأنه من أخطر أنواع البلاستيك وأرخصها، وهو لهذه الأسباب يستخدم بكثرة. 

الرقم4 :  يعتبر آمنا نسبيا وقابلا للتدوير، يستخدم لصنع علب "السيديات" CD وبعض القوارير وأكياس التسوق. 

الرقم 5:  من أفضل أنواع البلاستيك وأكثرها أمناً، يناسب السوائل والمواد الباردة والحارة وغير ضار أبدا. يستخدم في صناعة حوافظ الطعام والصحون وعلب الأدوية وكل ما يتعلق بالطعام.  ينصح بعض الخبراء باستخدام هذا النوع من البلاستيك، خصوصا علب طعام الأطفال المستخدمة لوجبة المدرسة وقارورة الماء المستخدمة لأكثر من مرة. كما يحذرون من استخدام علب المياه المعبأة لأكثر من مرة، لأنها مصنوعة لتستخدم لمرة واحدة فقط وتصبح سامه أذا أعيدت تعبئتها. 

الرقم 6:  يعتبر خطرا وغير آمن. وهو ما يسمى بالبولي ستايرين أو الستايروفورم. يستخدم هذا النوع في علب البرغر والهوت دوغ وأكواب الشاي، والتي كانت مستخدمة على شكل واسع في مطاعم الوجبات السريعة العالمية، وقد حظر استخدامها في البلدان الصناعية المتقدمة منذ أكثر من 20 سنة، ولاسيما في الولايات المتحدة الأميركية، من قبل الحكومة. كما توقفت سلسلة المطاعم الشهيرة (ماك دونالدز) عن استخدامها منذ 1980 ... إلا أنها لا تزال تستخدم عندنا على شكل واسع، وفي الكثير من البلدان النامية ولاسيما في المطاعم و«البوفيهات الشعبية». كذلك تتهم هذه المادة بأنها تسبب نقص طبقة الأوزون لأنها تصنع باستخدام غاز CFC الضار. 

الرقم 7:  هذا النوع لا يقع تحت أي تصنيف من الأنواع الستة السابقة. وقد يكون عبارة عن خليط منها... إلا أن كثيرا من الشركات العالمية بدأت تتجنبه بما فيها شركة TOYS R US الأميركية للألعاب والتي تصنع كذلك رضاعات الأطفال. وما تزال هذه المادة محط جدال بين الأوساط العلمية. كما يستخدم هذا النوع من البلاستيك في صناعة عبوات المياه الكبيرة سعة 20 و22 لترا، التي توزع على المنازل والمكاتب ويتم استبدالها كل أسبوع تقريبا.  ويعتبر الرمز رقم 7 من أكثر الأنواع انتشارا، وينصح الخبراء بتجنب هذه المادة قدر الإمكان، إلا إذا ذكر عليها أنها خالية من مادة BPA وتكتب على الرضاعات كما يلي (BPA-free bottles)  بشكل شفاف. ويفترض أن تكون مؤسسة المواصفات والمقاييس عندنا، قد فصلت هذه المواصفات وأصدرتها لتصبح إلزامية على المنتوجات المصنعة أو المستوردة.  وبانتظار مواصفاتنا الوطنية، على المستهلك اللبناني الحذر، وأن يتعلم كيفية القراءة والتدقيق عند شراء السلع، ولاسيما عند شراء لعب الأطفال، أو حتى طاولة أو كرسي، أو أي شي ممكن استخدامه.

   للأعلى

 
 

 

 
 

متى نروي مزروعاتنا وكيف نحدد كميات مياه الري؟

 

جورج كرزم

 

تهدف عملية الري إلى تعويض كمية الماء التي يفقدها كل من النبات والتربة.  ويحدث فقدان الماء من خلال عملية التبخر من سطح التربة إلى الجو، ومن خلال عملية النتح، أي فقدان النبات للماء من الثغور التي على سطح الأوراق. 

وما يحدد احتياج النباتات للماء عاملان:  الأول نباتي والثاني مناخي؛ وبالتالي يؤثر هذان العاملان على كيفية استعمال الماء.

 

العوامل المقررة للاحتياجات المائية

يعد نوع النبات من أهم العوامل النباتية التي تؤثر على استعمال الماء؛ ذلك أن النباتات تختلف في احتياجاتها المائية تبعا لنوعها، إذ إن كمية الماء اللازمة لري البندورة تختلف عن الكمية اللازمة لري الملوخية مثلا. 

كما أن عمق جذور النبات يعتبر من العوامل التي تحدد مدى حاجة النبات للماء، علما بأن التربة الجيدة تسمح للجذور بالنمو الكبير في أعماق التربة.  وكلما ازداد عمق الجذور بداخل التربة، احتاج النبات لكمية أقل من الماء. 

أما العوامل المناخية التي تؤثر على كميات الماء التي تحتاجها النباتات المختلفة فتتلخص بالعوامل الأربعة التالية:

أولا:  درجة الحرارة:  إذ كلما ارتفعت درجة الحرارة ازداد فقدان النبات للماء.

ثانيا:  أشعة الشمس:  حيث إن تعرض النبات لأشعة الشمس الساطعة يزيد من فقدان الماء من خلال عمليتي التبخر والنتح.

ثالثا:  الرطوبة:  وذلك أن النباتات المزروعة في بيئة رطبة تحتاج إلى ماء أقل من تلك المزروعة في بيئة جافة أو شبه جافة.

رابعا:  الرياح:  وبشكل عام، كلما ازدادت سرعة الرياح ازداد احتياج النبات للماء.

إذن، تختلف النباتات المختلفة في احتياجاتها للماء.  فالأشجار تحتاج إلى كميات من الماء تختلف عنها في الخضروات.  كما أن أنواع الأشجار المختلفة تحتاج إلى كميات مختلفة من الماء.  الحمضيات، على سبيل المثال، تحتاج إلى كميات مياه أكبر من احتياج اللوزيات أو التفاحيات المروية، علاوة عن أن عدد مرات ري الأشجار يختلف من نوع لآخر، فبعض الأشجار يحتاج إلى ري أسبوعي، وبعضها الآخر يحتاج إلى ري كل أسبوعين.  

يضاف إلى ذلك، أن طبيعة التربة تعتبر من العوامل الحاسمة في تحديد كميات المياه اللازمة للنباتات؛ إذ إن  الفترات الفاصلة بين الريات تكون أكبر في حالة التربة الطينية، لأن قدرة الأخيرة على الاحتفاظ بالماء تكون أكبر من قدرة التربة الرملية التي تحتاج بالتالي، إلى عدد ريات أكبر وبفارق زمني أقل. 

وبالإضافة لنوع النبات، فإن لعمره وحجمه أيضا تأثيرا كبيرا في كميات المياه اللازمة له؛ إذ عندما تكون النباتات بشكل عام والأشجار بشكل خاص، في بداية عمرها، فإن كميات المياه التي تحتاجها تكون أقل من تلك التي تتطلبها الأشجار الكبيرة.

 

أوقات الري والتقنيات

يعتبر الصباح الباكر أفضل وقت للري؛ وذلك لأن الرياح تكون ساكنة والفاقد بالتبخر يكون قليلا وضغط الماء يكون عاليا، فضلا عن أن النبات لا يبقى رطبا لفترة طويلة، لأن أشعة الشمس سرعان ما تجففه، وبالتالي تقل إصابة النبات بالأمراض وبخاصة الفطرية منها.

كما أن ساعات المساء الأولى تعتبر مناسبة للري، علما بأن البعض يعتقد بأن الري المسائي يشجع إصابة النبات بالأمراض، بسبب بقاء الأوراق رطبة طيلة الليل.  إلا أن هذه المشكلة ليست قائمة في حين يكون الري في فترة مسائية واحدة، أو فترتين متتاليتين، أي يومين متتاليين؛ ومن ثم يترك النبات عدة أيام دون ري، أي أنه يروى ثانية بعد بضعة أيام.

وتعتبر ساعات بعد الظهر أسوأ فترة للري، بسبب ارتفاع حرارة التربة وسرعة الرياح، فضلا عن أن ضغط الماء يكون منخفضا ونسبة التبخر عالية آنذاك. 

والجدير بالذكر، أن البذور الاصطناعية المستوردة غالبا ما تحتاج إلى مياه كثيرة، بعكس البذور البلدية التي تناسب الظروف الجافة أو شبه الجافة. 

ولا بد دائما أن نتذكر أهمية الاقتصاد في استخدام المياه واستعمالها عند الحاجة فقط، والتركيز على زراعة الأشجار ذات الجذور العميقة والمقاومة للجفاف وعدم إهدار الثروة المائية في استعمالات كمالية وترفيهية.

كما أن الري بالتنقيط، أو برشاش، أو عبر وعاء مثقوب مثبت عند جذر النبات ويقطر الماء ببطء وبتواصل، يساعد إلى حد كبير في تقليص هدر المياه.

ومن بعض التقنيات الهادفة إلى التقليل من استهلاك المياه وحفظها واستخدامها بشكل فعال، يمكن أن نذكر الغطاء الأرضي العضوي أو الحيوي وهو عبارة عن استخدام مواد عضوية وحية مثل القش، الحجارة، الكرتون والورق، وذلك لتغطية الأرض المزروعة؛ وبالتالي تقليل تبخر الماء المستخدم في الري، لأن الغطاء يحجبه عن الشمس، وبالتالي يحافظ على رطوبة التربة،  ناهيك عن دور الغطاء الأرضي في الحفاظ على المغذيات في التربة.  ومن الفوائد الأخرى للغطاء الأرضي قتل الأعشاب البرية والضارة التي لا نرغب بنموها.

 

للمزيد من التفاعل، أو للحصول على معلومات إضافية، يمكنكم الكتابة على العنوان الإلكتروني التالي:  george@maan-ctr.org

 للأعلى

 
 

نشاط لا منهجي للأطفال حول انقراض كائن حي

نتائج انقراض كائن حي

إعداد:  سعد داغر

الخطوات:

1. نقرأ النص التالي:

تتميز إحدى القرى الفلسطينية بإنتاج الحبوب ومنها القمح الذي يستورد الفلسطينيون منه ما يزيد على 90 % من حاجتهم. وتعيش في المنطقة الكثير من الحيوانات البرية، ومنها ما يتغذى على المحاصيل الحقلية مثل فأر الحقل.

في هذه القرية قرر الأهالي القيام بحملة للقضاء على الأفاعي (التي تتغذى على الفئران وغيرها)، من منطلق أن الأفاعي خطرة، وقد تقوم بلدغ البعض خاصة في موسم الحصاد، عندما يكون الجو حاراً. بدأ الأهالي الاستعداد للقضاء على الأفاعي. قامت لجنة من الأهالي بدراسة أفضل السبل للقضاء عليها، ووضعت خطة العمل وقررت أن تبدأ الحملة مع بداية الربيع، عندما تبدأ الحرارة بالارتفاع فتبدأ الأفاعي بالخروج من جحورها.

بدأت الحملة وشارك فيها معظم رجال البلدة، وقُتل كل أفعى تمت مشاهدته، حتى عاد من الصعب مشاهدة أفعى مهما كبُرَ حجمه أو صغُر، وكانت النتيجة القضاء شبه الكامل على الأفاعي في أراضي القرية. فرح الأهالي بالنتيجة التي حققتها الحملة وأقاموا احتفالاً خاصاً بالمناسبة وسمّوا ذلك اليوم «يوم القضاء على الحية».

2. نجيب عن الأسئلة التالية:

هل كان القرار بإبادة الأفاعي صائباً؟ وهل يمكن أن تكون هناك آثار سلبية؟ وما هي؟

هل سيؤثر القضاء على الأفاعي على دخل المزارعين الذي يحصلون عليه من زراعة القمح؟ كيف؟

لو كنت عضواً في منظمة بيئية هل تقف مع القرار أم ضده؟ لماذا؟

إذا كنت ضد القرار، فكيف ستقنع أصحاب فكرة إبادة الأفاعي بالعدول عن فكرتهم؟

 

 

 

 

التعليقات

 
 

لبريد الالكتروني: majd_m@hotmail.com

الموضوع: أريد حلا -العدد 16

التعليق: 

 نشكركم علي هذه الزاوية الغنية و العملية التي يسهل تطبيق الأفكار الواردة

 فيهالكن يا حبذا أن تنشروا بها مواضيع تطبيقية بسيطة للأطفال

 مجد مسلم


 

 

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

 

الاسم:

بريدك الالكتروني:

 

التعليق:

 
     
 

 االآراء الواردة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية" تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مركز معا أو المؤسسة الداعمة.