مجلة الكترونية شهرية تصدر عن مركز العمل التنموي / معا
أيـــلول 2012 العدد-47
 
Untitled Document  

مخلفات البلاستيك الزراعي إلى أين؟

مخلفات البلاستيك الزراعي باقية في الارض

ج. ك.
جورج كرزم

لا تتم، غالبا، معالجة مخلفات البلاستيك الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة، بل يتم التخلص منها في المكبات مع سائر النفايات أو في الأراضي المفتوحة، أو يتم طمره، أو حرقه.  وبالرغم من تكرار الحديث حول خطورة النفايات الزراعية البلاستيكية على التربة والمياه والثروة الحيوانية والصحة العامة، إلا أنه لم تتخذ لغاية الآن أية إجراءات من قبل الجهات الرسمية المعنية (وزارتي الزراعة والبيئة) لمواجهة التلوث الناجم عن عدم معالجة أو تدوير النفايات الزراعية البلاستيكية.  كما لم تتم بلورة أنظمة ملزمة للمزارعين تفرض عليهم فرز البلاستيك الزراعي عن سائر النفايات الزراعية، بهدف نقله إلى منشآت تدوير خاصة؛ علما بأن آلاف أطنان بلاستيك الدفيئات وأغطية حماية المحاصيل وأنابيب الري بالتنقيط وأدوات مساعدة أخرى، مثل الدِلاء والشبك؛ تستخدم في الضفة الغربية وقطاع غزة.
الجدير بالذكر أن غطاء البلاستيك الزراعي قد يخدم المزارع طيلة سنة إلى ثلاثة سنوات؛ بينما يتحلل بعد مرور مئات السنين.
من هنا تأتي أهمية سن قانون ينظم عملية التدوير في القطاع الزراعي، بحيث يعمد المزارعون إلى فرز البلاستيك عن سائر النفايات؛ ومن ثم يتم تحويله إلى منشآت تدوير خاصة.
وبالإضافة إلى الفوائد الاقتصادية والبيئية، يمنع التدوير الزراعي الأذى الناتج عن حرق النفايات أو الروائح الكريهة أو نقل عدوى الأمراض.                                                                                                                                    
لقد رصدت آفاق البيئة والتنمية بعض ورش فرز وتدوير البلاستيك الزراعي، مثل مصنع عابدين للبلاستيك في العوجا، ومصنع بلاستيك بني نعيم، ومصنع بلاستيك عصام مجاهد في الخليل؛ وتعمل جميعها على جمع البلاستيك الزراعي وبلاستيك الدفيئات من المناطق الزراعية في أريحا والخليل، لإعادة تصنيعه.  وبالطبع، يمكن الاستفادة من هذه التجارب، على تواضعها، باتجاه تطويرها وتوسيعها لتشمل كافة المناطق الزراعية وكافة النفايات الزراعية البلاستيكية.
كما يمكن لمبادرين في القطاع الخاص، بلورة خدمة سحق مخلفات التقليم الزراعي؛ بحيث تستخدم المخلفات المسحوقة لتغطية التربة، وبالتالي تقليل تبخر الماء من التربة وزيادة إنتاجيتها الزراعية.

التعليقات

 

الأسم
البريد الألكتروني
التعليق
 

 

 

 
 
الصفحة الرئيسية | ارشيف المجلة | افاق البيئة والتنمية