ل دور الإعلام في نشر المعرفة وتعزيز المسؤولية البيئية التنوع: مصدر غنى أم مصدر قلق؟ بحث جديد يثبت بأن التعرض لضجيج وسائل المواصلات في الشوارع يرفع احتمال الجلطات القلبية والدماغية شذرة صغيرة: حكاية ثورات كبرى ورشة الأبراح الخلوية التي نظمتها شبكة المنظمات الأهلية البيئية الفلسطينية تشعل حوارات ونقاشات ساخنة دراسة: التمييز ضد المرأة ثغرة كبيرة في بناء الاقتصاد العربي رام الله: براعم خضراء تنتصر للبيئة على طريقتها عالم بدون تدخين: ممكن الحدوث فلنتحرر من ثقافة الاستهلاك ولنتخلص من ظاهرة الإفراط في شراء السلع الغذائية ما هي نسبة أماكن العمل الفلسطينية التي تُدَوِّر الورق الناتج لديها؟ أفكار ونصائح لترشيد استهلاك الورق أهمية التصنيع الغذائي المنزلي وحفظ المواد الغذائية التربية البيئية (خلفية نظرية وتاريخية) (1) فيلم (معالجة النفايات الصلبة في طوكيو) رؤية لإطلاق صندوق بحث علمي خاص بالإشعاعات الراديوية غير المؤينة الدورة الزراعية: ممارسة بيئية لوقاية المزروعات من الآفات أيمن رزق المصري: "غرام" بالمناخ و"جنون" بالطقس زهرة من أرض بلادي : أخيليا معجم المصطلحات البيئية وادي جهنم ل

تنويه : لمشاهدة الشريط على متصفح انترنت إكسبلورر الإصدار الثامن الرجاء الضغط على زر Compatibility آخر شريط العنوان

 

موزع أعلاف: كل مربي الدواجن يفضلون البروتين الحيواني..وقد شاهدت بأم عيني تجاوزات خطيرة
أعلاف الدواجن في فلسطين... تحت المجهر
كرزم: التلاعب بالأعلاف دون رقابة يسبب مشاكل صحية خطيرة
جواد الهدمي: ما ينطبق على الإنسان ينطبق على الطيور، ويمنع استخدام البروتين الحيواني منذ سنوات
قانون فلسطيني يحظر البروتين الحيواني في الأعلاف، والرقابة غائبة

تحقيق: ربى عنبتاوي
خاص بآفاق البيئة والتنمية
يعتمد المواطن الفلسطيني في غذائه على اللحوم البيضاء والحمراء بدرجة كبيرة، كما ترتبط أكلة المسخن الشهيرة بالدجاج، ومع تغير الصورة في العشرين سنة الأخيرة فيما يتعلق بتربية الدواجن، من الطابع العائلي غير الحرفي ذي الدخل المكمل، إلى الطابع الحرفي والمتطور (مشاريع فقاسات، مصانع أعلاف، مسالخ آلية متطورة ومزارع حديثة ذات حظائر مغلقة أو حظائر مفتوحة...إلخ
)

 

المياه العادمة الطبية في المشافي الفلسطينية تتدفق في شبكات المجاري العامة دون معالجتها أو فصلها عن المياه العادمة العادية

المياه العادمة المتدفقة من المشافي تحوي مخلفات الأدوية والمواد المشعة والمحاليل ومواد التعقيم والمعادن الثقيلة والمركبات الكلورية العضوية

جورج كرزم
خاص بآفاق البيئة والتنمية

كشفت مجلة آفاق البيئة والتنمية، من خلال متابعات مباشرة لبعض مشافي الضفة الغربية، أن المياه العادمة المنزلية والطبية والصناعية والزراعية بالضفة الغربية يتم التخلص منها في نفس شبكات المجاري أو الحفر الامتصاصية أو الحفر الصماء، لتصب، في نهاية المطاف، في الأراضي المفتوحة والوديان دون أي معالجة؛ إذ لا توجد محطات لمعالجة المياه العادمة في الضفة الغربية، باستثناء مدينتي رام الله والبيرة حيث تتم معالجة جزئية ومحدودة للمياه العادمة؛ علما بأن محطات المعالجة في كلا المدينتين ليست بالمستوى المطلوب ولا تغطي كامل المنطقة، وهي غير مؤهلة لمعالجة الملوثات العضوية الدقيقة الناتجة من المشافي والمختبرات الطبية ومراكز الرعاية وغيرها من المؤسسات والمنشآت الطبية، مما يشكل خطرا جديا على الصحة العامة والبيئة.  

 

رغم إصدار قرار بإغلاقها
المحاجر في الخليل تواصل تدمير البيئة والإنسان
مدرسة حيفا الأساسية في بلدة بني نعيم تقع وسط محجر

ثائر فقوسة
خاص بآفاق البيئة والتنمية

رغم أن مقالع الحجارة تشكل احد أهم الصناعات في فلسطين، لمساهمتها بشكل كبير في الاقتصاد الوطني، إلا أنها من أكثر الصناعات التي تقام بشكل عشوائي ودون ترخيص، فتعود بضرر بيئي كبير على الأرض والإنسان، سيما أن أغلب المحاجر تتواجد وسط الأحياء السكنية، وبالقرب من الأراضي الزراعية. وفي قرية بني نعيم في محافظة الخليل، صدر قرارٌ من مجلس الوزراء الفلسطيني يقضي بإغلاق نحو 15 محجراً، ما يعدّ خطوة إيجابية لصالح المواطنين.

 

ماذا يختفي خلف "الحماسة" لتحلية مياه بحر غزة؟

ج. ك.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

عاد بعض الممولين الغربيين، مؤخرا، للحديث عن ضرورة إقامة منشآت لتحلية مياه البحر في قطاع غزة؛ باعتبار أن التحلية تشكل الحل السحري لأزمة المياه الخطيرة في القطاع.  ويسعى أولئك الممولون وأنصارهم الفلسطينيون المؤيدون لفكرة التحلية، إلى تغييب ليس فقط الأبعاد السياسية الأمنية الإستراتيجية الإسرائيلية الكامنة خلف الدعوة إلى تحلية مياه البحر؛ بل يعمدون أيضا إلى تهميش المخاطر البيئية الكبيرة التي ستتسبب بها مشاريع التحلية في فلسطين.
ويتمثل أول هذه المخاطر في احتلال مساحات كبيرة من الأراضي؛ إذ أن منشآت التحلية تحتل مساحات واسعة من الأراضي مرتفعة الثمن، بمحاذاة شواطئ البحر.  وبالطبع، مثل هذه المشاريع بقطاع غزة الصغير جدا بمساحته، ستفاقم الازدحام السكاني الكبير الذي يعاني منه الغزيون، والذي يعد الأعلى في العالم.

 

مكبات النفايات العشوائية تهدد البيئة والتنوع الحيوي في سلفيت

رائد جمال موقدي
خاص بآفاق البيئة والتنمية
   ينتشر عدد كبير من مكبات النفايات بشكل عشوائي في أريافنا، ويدعي البعض بأن تلك المكبات شر لا بد منه، في ظل عدم وجود محطات لترحيل النفايات تخدم مجموعة من التجمعات الفلسطينية، بحيث يناط بتلك المحطات تجميع وأحيانا تدوير نفايات تلك المجموعة من القرى والبلدات، قبل أن يتم نقلها إلى مكب زهرة الفنجان في منطقة جنين، على غرار ما هو حاصل في محطة الصيرفي لترحيل النفايات شرق مدينة نابلس.

 

فصل الشتاء الحالي أبطل مفعول المثل القائل "يا لوز يا مجنون بتزهّر في كانون"

ج. ك.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

يقول مثلنا الشعبي:  "يا لوز يا مجنون بتزهّر في كانون"؛ أي أن اللوز أول من يزهر بين الأشجار، مما يذكر بتجدد الحياة في الشجر.  وقد اعتدنا، في فصول الشتاء العادية، أن نستمتع في أواخر كانون أول وأوائل كانون ثاني ببداية إزهار اللوزيات وأزهار شتوية أخرى.  وهذا، تحديدا، لم يحدث في شتاء هذا العام.  فقد بدأ الشتاء الأخير متأخرا جدا؛ إذ هطلت بعض الأمطار الجدية الأولى في شهر كانون أول؛ ومن ثم هطل بعضها الآخر في أواخر كانون ثاني وشباط.  كما أن درجات الحرارة لم تبدأ في الانخفاض جديا سوى في أواسط كانون ثاني الماضي.

 

الجنيدي يحذر: أسمدة وصبغات مسرطنة تستخدم لصبغ البندورة والموز والكاكا
مشتل الجنيدي... حين تجتمع المعرفة والإطلاع المتواصل مع العمل الحثيث

ماهر الجنيدي: البطيخ الفلسطيني سيعود هذا الربيع بعد ثلاثين عاماً من الانقطاع

ر. ع.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

ليس حجم الإنتاج الوفير والمتنوع لمشتل الجنيدي الزراعي الأضخم فلسطينياً والمتفرع في مناطق عدة من الوطن، ناشراً الخضرة وأصنافا عديدة ومبتكرة من الخضار والفاكهة هو الكيف الذي يقاس به النجاح، ولكن كسر قاعدة المستحيل والغوص في عوالم التقنيات الزراعية الحديثة واستمرار المحاولة حتى تحقيق الأهداف، كان عنصر تميزه بين المشاتل الأخرى. من مقره الرئيس "شركة الجنيدي للتوريدات الزراعية" تحدث أحد مؤسسيه المهندس الزراعي ماهر الجنيدي لآفاق البيئة والتنمية عن قصة نجاح المشتل.

 

في ظل غياب كامل لسلطة جودة البيئة الفلسطينية
وزير البيئة الإسرائيلي طلب تجميد بناء مدينة الروابي بذريعة التلوث الخطير الذي قد تتسبب به

خاص بآفاق البيئة والتنمية

طلب وزير البيئة الإسرائيلي "جلعاد أردان"، مؤخرا، تجميد الأعمال الجارية لإنشاء مدينة الروابي الفلسطينية؛ وذلك في ظل غياب كامل لسلطة جودة البيئة الفلسطينية على الأرض التي ستبنى عليها المدينة الجديدة.  ويدعي "أردان" بأن "مواصلة بناء المدينة سيعرض الجمهور ومساحات واسعة من الضفة الغربية وإسرائيل إلى خطر تلوث كبير".  وبحسب ادعائه؛ يجب على إسرائيل أن تجمد بناء المدينة في هذه المرحلة، طالما لم يتم التوصل إلى حلول تضمن منع الأضرار الخطيرة على البيئة".  ومن بين هذه الأضرار احتمال تلويث المياه الجوفية.    

 

تدوير النفايات يوفر فرص عمل كبيرة ويزيد إجمالي الناتج المحلي

ج. ك.
خاص بآفاق البيئة والتنمية

أثبتت العديد من الأبحاث الحديثة أن تدوير النفايات الصلبة الجافة مُجْدٍ اقتصاديا ويوفر فرص عمل خضراء، أكثر من عملية دفن النفايات.  والنفايات الجافة عبارة عن النفايات التي نسبة الرطوبة فيها متدنية؛ وهي إجمالا المعادن والزجاج والبلاستيك والورق والكرتون.  وفي المقابل، النفايات الرطبة عبارة عن النفايات التي نسبة الرطوبة فيها مرتفعة؛ ويمكننا تحويلها إلى كمبوست (سماد عضوي). وقد أصبح الآن مؤكدا بأن التحول إلى الاقتصاد الأخضر يعد عاملا هاما للتقدم الاقتصادي في القرن الحادي والعشرين. 

 

الأمراض السرطانية: من أسباب الوفيات الأكثر شيوعاً في الضفة والقطاع

خاص بآفاق البيئة والتنمية

شكلت الأمراض السرطانية، في السنوات الأخيرة، أحد أسباب الوفيات الأكثر شيوعاً في الضفة الغربية وقطاع غزة؛ إذ أن عشرات الفلسطينيين يتلقون يوميا من الأطباء الخبر السيئ الذي يُسَمِّر الأبدان:  "لديك سرطان".  ويعاني المصابون بهذه الأمراض من آلام جسمية ونفسية رهيبة؛ فضلا عن العبء الكبير في نفقات العلاج وفي التكلفة الاجتماعية-الاقتصادية.

 

مياه الشرب في العديد من المشافي الإسرائيلية تحوي تركيزا مرتفعا وخطيرا للرصاص السام والألومنيوم والحديد

خاص بآفاق البيئة والتنمية

تبين مؤخرا أن المثل الشعبي القائل:  "السكافي حافي والحياك عريان" ينطبق على العديد من المشافي الإسرائيلية، وذلك إثر فحوصات جرت مؤخرا في المشافي الإسرائيلية كشفت بأن جودة مياه الشرب المتدفقة في عدد كبير من تلك المشافي متدنية.  بل إن تركيزات مرتفعة وخطيرة من الرصاص الذي يعد معدنا ساما وجدت في مياه ثلاثة مشاف.  ومنعت وزارة الصحة الإسرائيلية استخدام المياه الساخنة في الشرب أو الطبخ، في جميع المشافي التي وجدت فيها معطيات مقلقة بمياه الشرب.  وقد سمح فقط بالاستخدام الخارجي للمياه، بما في ذلك الغسيل.  وبحسب التقارير الإسرائيلية يعتقد بأن صدأ مواسير المياه هو السبب الأساسي في تلوث المياه.

 

رؤية لإطلاق صندوق بحث علمي خاص بالإشعاعات الراديوية غير المؤينة

  في ضوء احتدام الجدل حول  ضرر أبراج شركات الاتصالات الخلوية والإذاعة والتلفزيون وغيرها، وإزاء عدم التوصل في أي نقاش مهني وورشة عمل توعوية على امتداد السنوات القليلة الماضية إلى نتائج ملموسة. وإزاء استمرار القلق وانتشار التخوف والآراء العلمية والطبية المتعارضة  التي تربط بين الإشعاعات الصادرة عن هذه الأبراج والإصابة بالأمراض، وبجوار  توجه بعض القطاعات الشعبية إلى القضاء لمنع نصب الأبراج بين المساكن، وفي إطار شواهد واجتهادات كثيرة ذات صلة، وإزاء كل هذا وغيره.

 

مكبات النفايات الغزية  انتهى عمرها الافتراضي منذ سنوات
خبراء يدعون لوضع خطة متكاملة لإدارة أزمة النفايات الصلبة في قطاع غزة
250 عربة كارو تستخدم لجمع النفايات في غزة

تدوير المخلفات الزراعية خلق فرص عمل كثيرة، واستثمر مورداً مهدوراً وملوثا للبيئة

 

ماجدة البلبيسي وسمر شاهين / غزة
خاص بآفاق البيئة والتنمية

"أزمة النفايات الصلبة في قطاع غزة والحلول البيئية الممكنة" كانت عنوان الندوة الحوارية الدورية التي نظمها مركز العمل التنموي /
معا، ومجلة آفاق البيئة والتنمية بمشاركة مجموعة من الخبراء والاختصاصين في قطاع البيئة، لتشخيص وتسليط الضوء على أزمة النفايات الصلبة "القديمة الجديدة"، والتحديات التي تواجه هذه القضية جراء الحصار وقلة الإمكانيات، في محاولة لاستشراف الحلول المستقبلية الممكنة للحد من هذه المشكلة المحدقة بالصحة العامة، والتي تهدد النظام البيئي بشكل عام.

مجلة افاق البيئة و التنمية
دعوة للمساهمة في مجلة آفاق البيئة والتنمية

يتوجه مركز العمل التنموي / معاً إلى جميع المهتمين بقضايا البيئة والتنمية، أفرادا ومؤسسات، أطفالا وأندية بيئية، للمساهمة في الكتابة لهذه المجلة، حول ملف العدد القادم (العولمة...التدهور البيئي...والتغير المناخي.) أو في الزوايا الثابتة (منبر البيئة والتنمية، أخبار البيئة والتنمية، أريد حلا، الراصد البيئي، أصدقاء البيئة، إصدارات بيئية – تنموية، قراءة في كتاب، مبادرات بيئية، تراثيات بيئية، سp,ياحة بيئية وأثرية، البيئة والتنمية في صور، ورسائل القراء).  ترسل المواد إلى العنوان المذكور أسفل هذه الصفحة.  الحد الزمني الأقصى لإرسال المادة 22 نيسان 2010..
 

  نلفت انتباه قرائنا الأعزاء إلى أنه بإمكان أي كان إعادة نشر أي نص ورد في هذه المجلة، أو الاستشهاد بأي جزء من المجلة أو نسخه أو إرساله لآخرين، شريطة الالتزام بذكر المصدر .

 

توصيــة
هذا الموقع صديق للبيئة ويشجع تقليص إنتاج النفايات، لذا يرجى التفكير قبل طباعة أي من مواد هذه المجلة
 

 الآراء الواردة في مجلة "آفاق البيئة والتنمية" تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مركز معا أو المؤسسة الداعمة.

 

 
 
الصفحة الرئيسية | ارشيف المجلة | افاق البيئة والتنمية