May 2010 No (25)

مجلة الكترونية شهرية تصدر عن مركز العمل التنموي / معا
ايار 2010 العدد (25)
 

تطبيع إسرائيلي – فلسطيني في مجال الطاقة الشمسية

خاص بآفاق البيئة والتنمية

وقَّعَت مؤخرا مجموعة من رجال الأعمال الفلسطينيين على مذكرة تفاهم مشتركة مع شركة إسرائيلية تدعى "شاحَر إنيرغْيا" تعمل في مجال الطاقة الشمسية.  وتنص المذكرة على إنشاء محطات طاقة شمسية لإنتاج الكهرباء في الضفة الغربية.  وسيستثمر في المشروع المشترك نحو عشرين مليون دولار.  ويتوقع أن تنتج الأنظمة الشمسية التي صنعتها شركة ET Solar   الصينية ما مقداره 5 ميغاواط من الكهرباء التي ستباع إلى شركة كهرباء محافظة القدس الفلسطينية.
وكشف "زئيف بيرتس" مدير عام شركة "شاحَر إنيرغْيا" أن الأنظمة الشمسية ستقام بتمويل من صناديق أوروبية تستثمر تحديدا في مشاريع مشتركة بين الإسرائيليين والفلسطينيين؛ بهدف توثيق أواصر العلاقات الاقتصادية بين "الشعبين"، كجسر نحو "السلام".
ويعتقد المنخرطون في هذا المشروع بأنه سيوفر لهم قيمة مضافة تتمثل في "الحفاظ على بيئة نظيفة واستعمال طاقة خضراء، إلى جانب تمتين الاستقلال الاقتصادي للسلطة الفلسطينية وتقليص التبعية لمصادر الطاقة الخارجية".
ويقول "بيرتس إ"ن الطلب على الكهرباء في مناطق السلطة الفلسطينية يتوقع أن يزداد كثيرا في السنوات القليلة القادمة؛ إثر ارتفاع المستوى المعيشي والنسبة العالية للنمو السكاني.  وبالتالي، حسب "بيرتس"، فإن انخراط الأراضي الفلسطينية في مجال الطاقة الشمسية يعد جزءا من الاستعداد لمواجهة زيادة الطلب على الكهرباء.
وقد حدد رجال الأعمال الفلسطينيون عددا من المواقع لإقامة أنظمة الطاقة الشمسية، وتحديدا في أريحا ومناطق جبلية تقع تحت سيطرة السلطة الفلسطينية.  وقد أخذ بالاعتبار احتمال إصابة الأنظمة بأذى لأي سبب كان، وذلك أثناء التخطيط لها أو تنفيذها.  لذا؛ سيتم تأمين الأنظمة الشمسية بتأمين خاص مدته 25 سنة، ضد هبوط الإنتاجية التي عرضتها شركة ET Solar .
والسؤال الجوهري المطروح هو:  هل الشركة التجارية الإسرائيلية ("شاحَر إنيرغْيا") حريصة حقا على نظافة البيئة الفلسطينية في الضفة الغربية، ناهيك عن حرصها على تقليص التبعية الفلسطينية لمصادر الطاقة الخارجية وتمتين الاستقلال الاقتصادي الفلسطيني؛ أم إن دافعها الأساسي تجاري ربحي صرف، وسياسي-أمني يتمثل في تسويق مشاريع سياسية تطبيعية المحتوى، بيئية مناخية الشكل؟  وهذا ما يفسر"حماسة" بعض الممولين الأوروبيين لتمويل مشاريع مشتركة بين الإسرائيليين والفلسطينيين؛ لتشكل، حسب زعمها، "جسرا للسلام بين الشعبين".

 

التعليقات

 

الأسم
البريد الألكتروني
التعليق
 
مجلة افاق البيئة و التنمية
دعوة للمساهمة في مجلة آفاق البيئة والتنمية

يتوجه مركز العمل التنموي / معاً إلى جميع المهتمين بقضايا البيئة والتنمية، أفرادا ومؤسسات، أطفالا وأندية بيئية، للمساهمة في الكتابة لهذه المجلة، حول ملف العدد القادم (العولمة...التدهور البيئي...والتغير المناخي.) أو في الزوايا الثابتة (منبر البيئة والتنمية، أخبار البيئة والتنمية، أريد حلا، الراصد البيئي، أصدقاء البيئة، إصدارات بيئية – تنموية، قراءة في كتاب، مبادرات بيئية، تراثيات بيئية، سp,ياحة بيئية وأثرية، البيئة والتنمية في صور، ورسائل القراء).  ترسل المواد إلى العنوان المذكور أسفل هذه الصفحة.  الحد الزمني الأقصى لإرسال المادة 22 نيسان 2010..
 

  نلفت انتباه قرائنا الأعزاء إلى أنه بإمكان أي كان إعادة نشر أي نص ورد في هذه المجلة، أو الاستشهاد بأي جزء من المجلة أو نسخه أو إرساله لآخرين، شريطة الالتزام بذكر المصدر .

 

توصيــة
هذا الموقع صديق للبيئة ويشجع تقليص إنتاج النفايات، لذا يرجى التفكير قبل طباعة أي من مواد هذه المجلة
 
 

 

 
 
الصفحة الرئيسية | ارشيف المجلة | افاق البيئة والتنمية